إلقاء القبض علي مدير عام التوريدات بمساعدة هيئة الرقابة الإدارية

تم القاء القبض اليوم علي مدير عام التوريدات بمجلس الدولي والذي يدعي جمال الدين محمد ابراهيم اللبان والذي تم القبض عليه غي قضية رشوة حيث كان يستغل منصبه بمجلس الدولة في إعطاء المزايدات والمناقصات وترسيتها بالرشوة للهيئات الخاصة والشركات.

فقد بدأت التحريات حول المتهم ببحث هيئة الرقابة الإدارية حول المتهم وكشف الرشوة بينه وبين الجهات والأطراف الأخري المشتركة معه حيث تبين لها من خلال التسجيلات التي قامت بها هيئة الرقابة الإدارية بمساعدة الشرطة والنيابة العامة تثبت إدانة المتهم بالتهم المنسوبة إليه.

حيث تداولت مواقع التواصل الإجتماعي لقب أسطورة الرشوة علي المتهم حيث تبين أنه جمع أموال طائلة في بيته وتلك الأموال تختلف عملتها بين الريال والجنيه المصري واليورو مما أدهش الناس في مختلف مواقع التواصل والصحف اليومية والقنوات المحلية.

وكشفت مصادر موثوق منها أن المتهم كان يتم عمليات الرشوة بكل حذر في البداية إلي أن تم الحصول علي معلومات مؤكدة تكشف العمليات التي يقوم بها بعملية الرشوة وبالطرق الغير مشروعة إلي أن تم القبض عليه.

كشف مصادر الشرطة أن الأموال التي تم الحصول عليها من بيت المتهم تصل إلي مليون ريال واربعة وعشرون مليون جنيه واثنان مليون يورو وأربعة ملايين دولار.

وأظهرت هيئة الرقابة الإدارية حجم المبالغ التي تم تواجدها في منزل المتهم وتقدر ب مائة وخمسون مليون جنيها مما تسبب هذا الرقم في ذهول ودهشة مختلف طبقات المجتمع المصري وكثرة الأسئلة التي تواجدت علي مواقع التواصل الإجتماعي وكيف وصلت إلى هذا الحد وهذا المبلغ.

ويدعى المتهم باسم جمال الدين محمد مدير عام التوريدات والمشتريات بمجلس الدولة وقد تم التحقيق معه اليوم وإظهار تفاصيل التحقيق وأسماء الجهات التي كانت طرف من طرفى الرشوة مع المتهم.

كما أثبت تحقيق النيابة أن الفيديوهات التي ساعدت الرقابة الإدارية في الكشف عن الجرائم التي قام بها المتهم في حق الدولة وحق المجتمع والشركات التي كان تستحق أن تحصل علي الترسيات للعمليات التي كان يقوم بها مدير غام التوريدات وكان ينسبها بالرشوة لمن لا يستحق.