البحوث الفلكيه زلزال يضرب مدينة العاشر من رمضان بقوة 3.6 ريختر
البحوث الفلكيه زلزال يضرب مدينة العاشر من رمضان بقوة 3.6 ريختر

شهدت عدد من محافظات القاهرة الكبرى ومنطقة العاشر من رمضان لهزه أرضيه صباح اليوم الخميس نتج عنها زعر المواطنين الذين خافوا من انهيار منازلهم وخاصه فى ظل ما تتعرض له مصر خلال الأيام السابقه من انهيار عدد من المنزل نتيجه تهالكها ، لم ينتج عن زلزال اليوم أى إصابات بشرية أو خسائر ماديه تذكر

وأكد مصدر بقسم الزلازل بهيئة البحوث الفلكية أن ما تعرضت له عدد من محافظات مصر اليوم من هزات أرضيه أستمرت لبضع دقائق هى عباره عن زلزال بقوه 3 .6 ريختر مما أسفر عن الشعور بهذه الهزه وهو زلزال بسيط ، مؤكدين على عدم وجود أى توابع لهذا الزلزال خلال اليوم أو الأيام القادمة

وأضافت هيئه البحوث الفلكيه أن هذا الزلزال تم التنبأ به من قبل للاستعداد له ولذلك كانت قوته بسيطه لا تقدر ضمن الزلازل الكبيره ذات التأثير على المبانى أو حدوث أى خسائر ماديه للأشخاص

وأوضحت البحوث الفلكيه بعدم تأثر الهزات الأرض بحالة الجو سواء من انخفاض درجه الحرارة أو النشاط السريع للرياح التى يتعرض له البلاد خلال الفتره الحالية ، مطالبا المواطنين بالهدوء وعدم الانزعاج من التنبأ بحدوث زلازل نظرا لأن مصر تتمتع بعدم نشاط الزلازل بها

مشيرا إلى انه تم تشكيل غرفه عمليات داخل الهيئه البحوث الفلكيه لمتابعه ورصد التوابع الناتجه عن الزلزال أو رصد ما يمكن أن تتعرض له مصر من زلازل أخرى خلال العام الجديد ، وذلك لاعطاء التنبأت الازم للأجهزة التنفيذيه بالدوله لاتخاذ الازم حيال هذه الزلازل

وأعرب وزارة الصحة والحماية المدنية من رفع درجه الاستعدادات القصوى خوفا من وقوع أى إصابات ناتجه عن الزلزال أو حدوث أى توابع له ، مؤكدين أنهم لم يتلقوا أى بلاغات بحدوث اصابات أو خسائر ماديه للأشخاص نتيجه تعرض مصر للزلزال اليوم

كما دشن عدد من نشطاء” الفيس بوك وتويتر “هاشتاات تعبر عن تعرض عدد من المحافظات لهزه أرضيه صباح اليوم وتسأل المواطنين عن شعورهم بها من عدمه ، مؤكدين أنها كانت ضعيفه فالبعض لم يشعر بالزلزال