التأمينات الاجتماعية بالسعودية تنظم دورة تدريبية فى الدراسات الاكتوارية

لقد حرصت الهيئة العامة للتأمينات الإجتماعية على تنظيم دورة تدريبية فى مجال الدراسات الاكتوارية مع موظفيها، بالتعاون مع منظمة العمل الدولية، على أن يكون من خلال الفترة 10 إلى 12 يناير الجارى لهذا العام .

ومن المعروف أن الهدف الأساسى وراء هذة الدورة هو الإهتمام الكامل بالعنصر البشرى، وتنميتة فى مجالات العمل المختلفة والمتنوعة، وذلك لكى يكون لدية خلفية بما يحدث بمجال الضمان الإجتماعى .

بالإضافة إلى هذا فإن الدراسات الاكتوارية للأنظمة التأمينية، وصناديق التعاقد هذة ترجع أهميتها إلى أن تقف على تقييم الصندوق، ومن عدة جوانب رئيسية ومهمة، كما تشمل هذة التقييمات على سبيل المثال التقييم “الديموغرافى” والتقييم “المالى” والتقييم “الإقتصادى” وكذلك أيضا التقييم “السياسى”، بالإضافة إلى ذلك فإن هذة الدراسات تعطى قراءة واضحة لمستقبل الصندوق، كما أنها تقوم بدورها تبين حجم ومدى الإلتزمات من دفع رواتب للمتعاقدين، كما أنها تبين أيضا حجم الإستقطاعات وكذلك أيضا العوائد الإستثمارية الواجب توافرها لتغطية جميع الإلتزمات المستقبلية .

ومن الناحية الأخرى فقد أشارت جريدة “عكاظ”، بأن المؤسسة العامة للتأمينات الإجتماعية، قامت بإبداء الموافقة بشأن مقترح الحد الأدنى للرواتب الخاصة بالموظفين السعوديين المسجليين بالتأمينات الإجتماعية ليصل إلى 5 ألاف ريال .

وعلى الصعيد الأخر فقد قام “عبد العزيز جبارى”  نائب رئيس الوزراء وزير الخدمة المدنية والتأمينات بتوجية كلمة إلى مدير المؤسسة العامة للتأمينات الإجتماعية بشأن التعامل مع ميليشيا الإنقلاب قال فيها أنة ممنوع منعا باتا الإختلاط أو التعامل مع الميليشيا الإنقلابية .

ومن ثم فقد أوضح نائب رئيس الوزراء أن قرار منع التعامل أو التوجيهات من قبل الميليشيا الإنقلابية جاء بناءا على قرارات مجلس الوزراء ذات الصلة .

بالإضافة إلى ذلك فقد أكد سيادتة على إدارة المؤسسة وفروعها، من أن يلتزموا بتنفيذ القوانين التى تقوم بإصدارها السلطة الشرعية، كما أشار أيضا على الإلتزام بتنفيذ مهام المؤسسة وفقا لنظامها الداخلى ووفقا لقانون إنشائها وكذلك أيضا وفقا للقوانين ذات العلاقة .

وعلى الصعيد الأخر فقد حمل سيادتة المسؤولية لإدارة المؤسسة وفروعها بشأن تنفيذ قرارات مجلس الوزراء، بما يشمل الضمان لحقوق الجميع .