الرئيس التركي رجب طيب أردوغان العمليات الإرهابية لن تتواصل
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان العمليات الإرهابية لن تتواصل

في تصريح جديد للرئيس التركي رجب طيب أردوغان  بخصوص الشأن السوري قال أن تركيا لديها ترتيبات خاصة بتحرير منطقة باب سوريا وتلك المدينة من المعروف أنها تقع تحت سيطرت داعش ومن شأن ترتيبات تركيا الجديدة أن تخلص المدينة من سيطرت التنظيم ألإرهابي

ولقد أكد أردوغان خلال اجتماع المخاتير أن بلاده تعتزم تطهير سوريا بالكامل من تنظيم داعش الإرهابي وبالأخص مدينة منبج

ومدينة الباب السورية يوجد بها معارك قوية جدا في محاولة لتحريرها من التنظيم الإرهابي حيث تتعاون القوات التركية مع بعض قوة المعارضة المسلحة التي تدعمها تركيا ضد داعش

ومن المعروف أن تركيا قد بدأت من يوم 24 /10 عملية درع الفرات في شمال سوريا ومعها قوات برية بجانب الدبابات والمدفعية وتركيا تقدم غطاء جوي ويتعاون معها الجيش السوري الحر وذلك في محاولة لتطهير حدود تركيا ودفع داعش إلي عمق سوريا

ولقد تمكنت تركيا بالفعل بمشاركة الجيش الحر من السيطرة علي جرابلس وكنت من أكبر مراكز داعش علي الحدود التركية وبعدها مدينة إعزاز ومدينة الراعي وكان منذ فتره أعلن وزير خارجية تركي أن القوات التركية قدمت الدعم للجيش الحر واستطاعوا تحرير دابق من داعش

ولقد وجهه القوات التركية مجموعة من الضربات لمواقع خاصة بقوات سوريا الديمقراطية وتلك القوات تعتبر إرهابية لتركيا حيث يكونها حزب الاتحاد الديمقراطي والذي تتكون قواته من الأكراد بجانب أن مدينة جرابلس كان بها اشتباكات عنيفة بين الأكراد والجيش الحر المدعوم من تركيا

ولقد انتقد الجانب الأمريكي ما يحدث في سوريا بيناتركيا والأكراد والجيش الحر حيث تعد حليفة لتركيا وفي نفس الوقت تؤيد حرب الأكراد ضد داعش لكن اعتبرت الحرب القائمة بينهم وبين تركيا نزاع على السلطة وفي نفس الإطار صرحت السلطة السورية أن تدخل تركيا في سوريا عدوان عليها وسوف يتم التعامل معه واسقاط أي طائرات تخص النظام التركي.

ولقد صرح الرئيس التركي أن هناك تطورات جديدة لمحاولة وقف إطلاق النار بشكل مستمر والبحث عن حل ينهي ,الأزمة السوريا وذلك بمساعي من تركيا وروسيا وكان الخميس الماضي هناك هدنة أعلن عنها الرئيس الروسي لمدة يوم بين جميع الأطراف.