الطب الشرعى يثبت انتحار وائل شلبى واعتاد تعاطي ” ترامادول “
الطب الشرعى يثبت انتحار وائل شلبى واعتاد تعاطي " ترامادول "

أنتشرت العديد من الأخبار خلال الأيام السابقه عقب الاعلان عن وفاة المستشار وائل شلبى المستشار بمجلس الدولة داخل محبسه بمدينة نصر على خلفيه التحقيق معه فى قضيه الرشوه المتهم فيها مدير مشتريات بمجلس الدولة وأثنين أخرون بينهم المستشار سابق الذكر وعلى أثرها كان يت استجوابه للتحقيق معه فى القضيه إلا أنه تم العثور على جثمانه داخل حجر الحبس مما تشير أصابع الاتهام إلى أنه انتحر ، بالإضافة إلى انتشار أخبار حول تعاطيه مواد مخدرة.

ورفض أهالى المستشار الأخبار والتصريحات الأمنية التى تؤكد انتحاره وطالبوا باستكمال التحقيقات حول القضيه وارجعوا الوفاه لشبه جنائيه وعدم وجود انتحار وطالبوا الطب الشرعى بالتأكد من تعرضه للوفاه بشبه جنائيه ، وتم الكشف الطبى على الجثمان وتشريحه لمعرفه أسباب الوفاه بالظبط لاستكمال باقى التحقيقات عن القضية.

وخرج تقرير الطب الشرعى الذى يوضح حقيقة أن المستشار وائل شلبى مات منتحرا عن طريق اسفسكيا الخنق ، وذلك نظرا لعدم وجود أى اصابات ظاهرة على جسده توضح أنه تعرض لأى أثار تعذيب أو محاوله للقتل للتحقق من وجود شبه جنائيه فى الواقعة ، والتى اثبتت نتائج التقرير أنه مات منتحرا وبدون أى تدخلات من أحد او شببه جنائيه وخاصه أنه تم العثور على رقبته ملفوفة بالكوفيه الخاصة به على مسمار بالحائط.

كما نفت نتائج الطب الشرعى التى حللت دمائه أنه لا يتعاطى أى مواد مخدرة وبخاصه الترامادول وذلك لما تداول عبر عدد من وسائل الاعلام المختلفه عن أنه يتعاطى مواد مخدره وأنها السبب فى قيام بشنق نفسه والمحاولة للانتحار ،وتم رفع تقرير الطب الشرعى إلى النيابة العامة لاستكمال باقى التحقيقات الخاصه بجريمه الانتحار والرشوه أيضا ، مع استكمال باقى الشهود حول الواقعة.

وعقب تقرير الطب الشرعى خرجت عدد من صفحات مواقع التواصل الاجتماعى ” الفيس بوك وتويتر ” تنشر الأدلة التى خرجت بها الطب الشرعى وأثبتت أنه هو من أقم على الانتحار ليستنكروا قيامهم بهذه الحادث الشنعاء واصفينه بأنه أجرم فى حق نفسه مرتين عندما شارك فى الرشوه وعندما أنتحر ليثبت أنه شارك فى القضيه الرشوه أيضا.