المنوفية تستعد لإستقبال جثمان الشهيد “أحمد حسنين” ضحية هجوم رفح الإرهابي
المنوفية تستعد لإستقبال جثمان الشهيد "أحمد حسنين" ضحية هجوم رفح الإرهابي

تسود حالة من الحزن داخل قرية الخضرة مركز الباجور بمحافظة المنوفية عقب استشهاد الملازم أحمد محمد حسنين شاهين في الهجوم الإرهابي الذي وقع اليوم الجمعة برفح فى شمال سيناء.

حيث تلقي أهالي الشهيد نبأ استشهاده من أصدقائه بشمال سيناء.

يذكر أن الشهيد لم يتعد عمره 22 عاما تخرج في 21 يوليو 2016 العام الماضي، ضمن الدفعة 110 ولديه شقيق واحد يدعي محمود والتحق بالعمل بشمال سيناء في شهر أغسطس الماضي.

وقال مختار كمال أحد أبناء القرية، إنهم تلقوا الخبر منذ قليل وسادت حالة من الحزن والغضب بين أبناء القرية حيث كان يتسم الشهيد بحسن الخلق وطيب الأخلاق.

وأضاف، أن الشهيد خطب إحدى بنات القرية منذ فترة قصيرة وكان يستعد لزواجه ولكن لم يمهله القدر.تسود حالة من الحزن داخل قرية الخضرة مركز الباجور بمحافظة المنوفية عقب استشهاد الملازم أحمد محمد حسنين شاهين في الهجوم الإرهابي الذي وقع اليوم الجمعة برفح فى شمال سيناء. حيث تلقي أهالي الشهيد نبأ استشهاده من أصدقائه بشمال سيناء.

يذكر أن الشهيد لم يتعد عمره 22 عاما تخرج في 21 يوليو 2016 العام الماضي، ضمن الدفعة 110 ولديه شقيق واحد يدعي محمود والتحق بالعمل بشمال سيناء في شهر أغسطس الماضي. وقال مختار كمال أحد أبناء القرية، إنهم تلقوا الخبر منذ قليل وسادت حالة من الحزن والغضب بين أبناء القرية حيث كان يتسم الشهيد بحسن الخلق وطيب الأخلاق.

وأضاف، أن الشهيد خطب إحدى بنات القرية منذ فترة قصيرة وكان يستعد لزواجه ولكن لم يمهله القدر.

المصدر