خطة شاملة لتأمين احتفالات الميلاد 2110 من سيارات الإسعاف والمروحيات
خطة شاملة لتأمين احتفالات الميلاد

قالت وزارة الصحة انه سوف يتم تامين أماكن التجمعات والكنائس والأماكن العامة وذلك بدفع ألاف سيارات الإسعاف المجهزة بشكل كامل في جميع أنحاء الجمهورية.

بجانب عشرات اللنشات النهرية حتى يتم السيطرة على كل الأماكن الخاصة  بالاحتفالات  حتى يستطيع المواطنين الاحتفال بالعيد المجيد بدون أي قلق ولقد ورد في بيان وزارة الصحة الخاص بخطة التامين انه سوف يكون كل المرافق الطبية من مستشفيات والإسعاف على أتم استعداد للتدخل السريع للسيطرة على أي وضع.

وسوف يتم تامين الأدوية اللازمة وزيادة عدد الأطباء في المستشفيات خلال فتره الأعياد وسوف يكون هناك تنسيق بين المستشفيات والمراكز التي تقدم خدمات طارئة وذلك من اجل تحويل أي حالات أو استقبالها وسوف يتم التامين أيضا على وجود أسرة في الأقسام الداخلية في الطوارئ وأيضا وجود العديد من الأطباء والفنين المتخصصين في المعامل والدم والأشعة وذلك خلال فترة الأعياد والتأكيد من أن كل الأقسام سوف تكون مستعدة جيدا لاستقبال اي وضع طارئ.

تأمين احتفالات الميلاد

ويعود السبب في تلك الإجراءات المشددة بسبب الحادث الإرهابي الذي استهدف الكنيسة البطرسية منذ العديد من الأيام ونتج عنه أكثر من 25 شهيد والعديد من المصابين من خلال تفجير عبوة ناسفة داخل الكنيسة ومع تساقط العديد من الشهداء يظل التساؤل يطرح نفسه هل سيظل هذا الإرهاب يتوغل في المجتمع المصري والقضاء علي أرواح المصرين في دور العبادة دون السيطرة علي هذا الوضع  كل فترة من الزمن تقع حادثة مفجعه مزيد من الأرواح البريئة تموت مع وعد بالسيطرة على الأوضاع ولكن إلى الأن مازال الإرهاب قائم على أرض مصرنا الحبيبة.

والحقيقة أن الإرهاب هو لغة العصر حول العالم ليس مصر فقط الوحيدة التي تعاني منه فأكبر دول العالم تعرضت خلال الفترات السابقة إلى العديد من الحوادث الإرهابية الدموية بالرغم ان تلك البلاد لديه أفضل وسائل الحماية الممكنة ولكن بالرغم من ذلك استطاعت يد الإرهاب أن تلوثها وهنا نجد سؤال يطرح نفسه متى وكيف سوف يتوقف الإرهاب .