ديلي ميل ازالة الشمع من الاذن يدويا يفقدك السمع
ديلي ميل ازالة الشمع من الاذن يدويا يفقدك السمع

كشفت الأكاديمية الأمريكية اكتشافات مثيرة عن أسباب فقدان السمع عند الكثير من الأشخاص وذلك نتيجة لعادتهم السيئة وذلك بإستخدام مساحات الأذن القطنية التي تزيل شمع الأذن. فقد أثبت الدراسات والأبحاث أن إدخال مساحة الأذن القطنية لإزالة الشمع من الأسباب التي تؤدي بالسمع إلي الهلاك تدريجيا.

فقد نشرت صحيفة ديلي ميل الأمريكية أن الأشخاص الذين يستخدمون القطن أو أي منتجات لإخراج شمع الأذن لتنضيفها فهم في الحقيقة يقومون بخطأ كبير في حق أسماهم فتقوم مساحة الأذن بسد طبلة الأذن مما يؤدي إلي فقدان السمع.

ويعاني الكثير من الأفراد من وجود شمع الأذن وهم يعتبرونه مظهر من مظاهر عدم النظافة الشخصية للأذن وذلك اعتقاد خاطئ يظنه ويعتقده بعض الأشخاص فيقومون بإزالته بطرق خاطئة تسبب لهم فقدان السمع دون دراية أو وعي بذلك.

وأكد الدكتور سميث شوارتز أن الأفراد الذين يستخدمون مساحة الأذن بتدخيلها بطرفها القطني لإزالة شمع الأذن منها ما هم إلا يفعلون الخطأ الأكبر بحياتهم وذلك يتسبب في أضرار وخيمة علي الأذن، كما يستكمل أبحاثه بأن شمع الأذن ظاهرة صحية تفرزها الأذن لحمايتها من الهواء والأتربة وليس مظهرا لعدم النظافة الشخصية وأن استمرار شمع الأذن بحالته الطبيعية ظاهرة صحية للأذن فلا داعي للقلق.

وقد أثبتت الدراسات والأبحاث الطبية في كلية طب عين شمس أن استخدتم الأفراد للقطن أو ماشابه لتنضيف الأذن سلوك خاطئ يتخذه البعض دون علم بالمخاطر التي سوف تصبيهم بفقدان السمع أو أضرار بالأذن نفسها وأنه ترك شمع الأذن يخرج بطبيعته مع الاستحمام أو الوضوء هو خير طريقة للحفاظ علي الأذن من أي تصرفات متخبطة تؤثر علي الأذن بشكل مباشر أو غير مباشر.

كما أكدت بعض الدراسات وبعض أطباء الأنف والأذن والحنجرة أنه ترك الأذن دون الحكة بها أو تنظيفها يدويا هو من أسباب القضاء علي السمع نهاىيا ولذلك ينصح الأطباء بتناول اللبان فإنه يسرع من حركة الفكين والأذن مما يساعد علي خروج الشمع تلقائيا دون الإستعانة بأي وسائل أخري لإستخراجه كما ينصح الأطباء بعدم دخول الماء إلي الأذن بشكل مباشرة أو بكميات كبيرة وذلك سوف يؤثر جذريا علي طبلة الأذن.