زيادة رسوم عقد الزواج في مصر بين العريس والعروسة ليصل 12 الف جنيه
زيادة رسوم عقد الزواج في مصر بين العريس والعروسة ليصل 12 الف جنيه

ورد الينا انباء عن ان هناك نسبة سيدفعها المتزوجين خلال المرحلة المقبلة عند توثيق عقد الزواج بمحكمة الاسرة وذلك حيث سيصل المبلغ الذى سيودعه العريس نحو سبعة آلاف جنيهاً مصرياً وستودع العروسة أيضاً نحو خمسة آلاف جنيهاً مصرياً وذلك فى بادءة جديدة حدثت هزت مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وغيرها من المواقع .

زيادة رسوم عقد الزواج في مصر وسط ذهول بعض الناس فى المجتمع المصري وايضاً وسط حالة من الفوضى التى تسود داخل المجتمع المصرى نتيجة تغير الأسعار بين ليلة و ضحاها تناقلت وسائل التواصل الإجتماعى خبر مفاده أنه لكى يتم توثيق عقد الزواج داخل محاكم الأسرة يقوم كلا من العريس 7 ألاف جنيه والعروسة 5 آلاف جنيه كشرط أساسي بدءا من شهر يناير القادم.
وفى هذا السياق قام السيد نصر بدران ” مأذون شرعى ” بنفى الخبر جملة و تفصيلاً مؤكدا أن رسوم عقد الزواج ثابتة داخل المحاكم المصرية منذ عام 1919 و تتحدد بناءا على قيمة مؤخر الصداق المحدد من قبل أقارب الزوجين و هى نسبة محددة سلفا و لم يتم تغييرها من عهود.
و تابع السيد ” نصر بدران ” أنه تلقى الكثير من المكالمات و الإستفسارات حول هذا الوضوع الذى انتشر كالنار فى الهشيم نتيجة إرتفاع تكاليف الزواج بصورة مبالغ فيها و هو ما تم نفيه جملة و تفصيلاً ونحن نتابع بكل جدية الخبر لأنه من العديد الذين قد ذكروا الينا ان الخبر غير صحيح وانها شائعة قد انتشرت عبر التواصل الاجتماعي ونحن سنتابع الموضوع بشكل جدي للتعرف على مدي صحتة بشكل مؤكد فيما اكد ايضاً المأذون الشرعي ان الموضوع عار تمام من الصحة .
و طالب وسائل الإعلام و التواصل الإجتماعى توخى الحذر عند نقل أخبار تتضمن زيادة أى سلعة أو خدمة تقدمها الحكومة و ذلك نتيجة للغليان الذى يحدث داخل الشارع المصرى جراء زيادة الأسعار الجائرة التى اصبحت تطال كل شىء داخل المجتمع المصرى ولا توجد رقابة فعلية على الأسواق.