شيخ الأزهر يدين الصورة المسيئه لشعب بورما ويطالب بعدم نشرها  ونشر السلام للعام الجديد
شيخ الأزهر يدين الصورة المسيئه لشعب بورما ويطالب بعدم نشرها ونشر السلام للعام الجديد

يتعرض له المسلمين فى بورما ، مما يسىء للشعب هناك ويحرض على العنف ضد الديانات الأخرى وخاصه أن رئيس بورما يعرف بأنه عقلانى ويتعامل مع القضايا بهدوء ولا يتدخل فى أمور الديانات ولا يسىء للمسلمين على حد تعبير شيخ الأزهر

وأضاف ” الطيب ” أن صور القتل والتعذيب التى تنشر فى وسائل الاعلام تساعد على قيام عدد من ضعفاء النفس بالقتل والتفجيرات وإرهاب المسلمين بكافة دول العالم مما يزيد من الارهاب مطالبا بترسيخ صور الديمقراطيه والمواطنه بين أفراد الوطن الواحد وخاصه المسلمين بغيرهم من الديانات الأخرى تطبيقا لتعاليم الدين الاسلامى السمحه

و ألتقى شيخ الأزهر بعدد كبير من علماء الدين الإسلامى اليوم داخل اجتماعه بمجلس حكماء المسلمين لطرح عدد من القضايا الدينية الهامه التى تدار داخل العالم الاسلامى وخاصه فى ظل العمليات الإرهابية التى تتعرض لها الدول الاسلاميه باسم الدين ولكن الدين منها برىء وتسىء للمسلمين جميعا

وطالب ” الطيب ” شبابا المسلمين بضرورة اتباع سنن النبى محمد وتعاليم الدين الاسلام السمحه والعمل على البعد عن العنف وحقن دماء المسلمين وعدم الانصياع وراء الذين يدعون التدين وهم يعملون لصالح أهدافهم الشخصيه لتحقيق أغراض دنيئه تسىء للاسلام والمسلمين جميعا

وتمنى شيخ الأزهر ومجلس حكماء المسلمين جميعا فى العام الميلادى الجديد أن يعمه السلام والأمان والبعد عن القتل لأنه أعظم وأكبر الفتن التى يتعرض لها العالم الاسلامى وخاصه أن عمليات القتل والارهاب يتم عملها باسم الدين أو الدفاع عن تعاليمه وهى لأغراضهم الشخصيه الدنيئه بعيدا عن تعاليم الاسلام الحنيف

وأشار شيخ الأزهر فى لقاءه بعلماء المسلمين أن الشباب هم قوام الأمه الاسلامية ولذلك لابد من الاهتمام بهم والعمل على تثقيفهم وتعليمهم بالدين الاسلامى الصحيح من أجل نشره وتطبيقه فى كافة دول العالم ، مع نشر القوافل الدينة التى توعى المسلمين بتعاليم دينهم السليم وعدم الانصياع وراء الذين يدعون التدين بهدف جذب أكبر قدر من الفوضى واحداث خلل عام وتفتت بين أبناء الأمه الواحد وبخاصه المسلمين وبعضهم البعض والمسلمين وأصحاب الديانات الأخرى