ظاهرة الثقوب العملاقة في العديد من بقاع العالم!!
ظاهرة الثقوب العملاقة

ظاهرة الثقوب العملاقة  تعتبر الثقوب العملاقة من الألغاز التي حيرت العلماء في تفسير أسباب نشأتها، وذلك رغم كثرة الأبحاث التي تناولت هذه الظاهرة، إلا انه لم يتواجد تفسير مُقنع حتى هذه اللحظة لتلك الظاهرة، وتتواجد تلك الحفر العملاقة علي طول مساحة كوكب الأرض، وتأخذ مساحات كبيرة وتصل إلي أعماق سحيقة، ويتواجد بها ظواهر غريبة جداً، ونتيجة للأبحاث التي دأب علماء الجيولوجيا علي القيام بها، ومن خلال ذلك تم التوصل إلي ثقوب جديدة، وأخر تلك الثقوب التي تم اكتشافها هي ثقوب صحراء سيبريا بروسيا حيث اكتشفت قريباً .
ومن أشهر الثقوب العملاقة علي مستوي العالم ما يلي:
ـ ثقوب المملكة العربية السعودية:
وتتواجد في شمال المملكة العربية السعودية قريباً من منطقة حائل، وجذبت تلك الثقوب اهتمام العلماء والجيولوجيين، وقاموا بدراستها لتفسير أسباب ظهورها، حيث وجدت رائحة الكبريت تنبعث منها بشكل مستمر، وتعددت تفسيرات العلماء بان ظهور تلك الحفر نتيجة لعوامل الطبيعة، إلا أن أراء أهل المنطقة تختلف، حيث أشاروا إلي أن أسباب تكون تلك الحفر ناتج عن وجود أبار قديمة، وآخرون قالوا أن وجود تلك الحفر من أعمال الجن والشياطين .
ـ ثقب جزيرة أندروس:
وهو يسمي بالثقب الأسود، والسبب في ذلك يرجع إلي تأثيره علي اللون الخاص بالمياه حيث يبدو لونها أسود قاتماً، ويتسبب ذلك في ظلام كامل للمنطقة المحيطة، وتعتبر هذه الجزيرة أحدي الجزر التابعة للبهاما، وتكسوها مساحة كبيرة من البكتريا شديدة السمية مما يشكل خطراً كبيراً علي السباحين في تلك المنطقة.
ـ الثقوب الزرقاء:
وتلك الثقوب عبارة عن كهوف تتواجد بشكل عمودي داخل البحر وشكلها دائري، ويتميز التكوين الجيولوجي لها بأنه عميق للغاية، وتلك النوعية من الثقوب تتواجد في استراليا وجزر الباهاما ومصر بالإضافة إلي بيليز التي تعتبر من دول أمريكا الوسطي، وبها أشهر هذه الثقوب، ويعرف باسم الثقب الأزرق الكبير، حيث يصل قطره إلي 300 مرت وعمقه إلي 124متر ويحيط به الصخور الفيروزية وهو مكان مناسب للغوص العميق.
ـ وبالإضافة إلي ما سبق يوجد العديد من الثقوب المنتشرة في بقاع العالم