ظاهرة مثلث برمودا والكثير من القصص مابين واقع وخيال!!
ظاهرة مثلث برمودا

ظاهرة مثلث برمودا  مثلث الشيطان أو مثلث برمودا، هو عبارة أحد المناطق التي تتواجد في المحيط الأطلنطي علي هيئة مثلث، يمتد ما بين الجزر التي تسمي برمودا وولاية فلوريدا الأمريكية وبورتريكو، واشتهر هذا المثلث بحالات اختفاء للطائرات والسفن التي كانت تمر بتلك المنطقة، ولقد تناقلت وسائل الإعلام العالمية العديد من حالات الاختفاء التي كانت تحدثت للطائرات والسفن، وظلت تلك الحالات تمثل لغزاً كبيراً، وكانت جميع تلك القصص والظروف التي حدثت فيها يشوبها الغموض.
تبلغ مساحة مثلث برمودا 2 مليون كيلو متر مربع من مياه المحيط الأطلنطي، وتسميته بهذا الاسم ترجع إلي الجزر المسماة بجزر برمودا، والتي تتواجد في المحيط الأطلنطي، ويعتبر أول الحوادث التي سجلت فيه هو اختفاء سرب مكون من 6 طائرات مخصصه للتدريب وتابعة للقوات الجوية الأمريكية في نهاية عام 1945م، حيث تخلفت تلك الطائرات عن مسارها المعهود لسبب ما أثر علي بوصلة قائد السرب، وتسبب ذلك إلي سقوط جميع الطائرات في مياه المحيط، واهتمت الصحافة العالمية في هذا الوقت بذلك الحدث لغموض الأسباب.
وشهد مثلث برمودا الكثير من أحداث الاختفاء المأساوية والغامضة، وقد تم تسجيل العديد من الشهادات التي أدلي بها الناجين من هذه الأحداث، ومعظم حالات الاختفاء تنسب إلي منطقة تعرف باسم “بحر سارجاسو” وهو أحد البحار التي تحتوي علي الكثير من التجمعات الصخرية العائمة، والتي تتسبب في إعاقة حركة السفن، ويعتقد الكثيرون أن هذا هو السبب في حالات الغرق، وقد كان هذا البحر مشهوراً لدي الصيادين علي أنه بحر الرعب، والسبب في ذلك هو كثرة عدد السفن التي اختفت به علي مر العصور.
ولقد أشار العديد من العلماء إلي سبب أخر وراء غرق السفن، ألا وهو وجود كميات هائلة من غاز الميثان محبوسة أسفل مياه المحيط الأطلنطي، وتخرج علي فترات في صورة انفجارات، تؤدي إلي غرق السفن، بالإضافة إلي أن أسباب تعطل البوصلات يرجع إلي المجالات الكهرومغناطيسية، التي تتسبب في حدوث خلل وهذا الأمر يحدث كثيراً للبحارة في بعض المناطق.