عاجل الرئيس السيسي لرئيس الرقابة الإدارية مش عايزين عمالة زايدة

عاجل الرئيس السيسي لرئيس الرقابة الإدارية مش عايزين عمالة زايدة
عاجل الرئيس السيسي لرئيس الرقابة الإدارية مش عايزين عمالة زايدة
كتب: آخر تحديث:

شهدت جمهورية مصر العربية حالة من الجدل الواسع خلال الأيام السابقة عقب ضبط مدير مشتريات بمجلس الدولة بحوزته مبالغ ماليه كبيره على سبيل الرشوة بالإضافة غلى ضبط أثنين أخرين من بينهم المستشار وائل شلبى ، المستشار بمجلس الدولة والذى أنتحر منذ يومين على أثر التحقيقات التى كان يستعد لاجراءها معه على خلفية الاتهام بالرشوه واشتراكه مع أخرين فيها.

وعلى خلفية هذه الأحداث طالب الرئيس عبدالفتاح السيسى كافة الأجهزه الحكومية بتشديد الرقابة على الموظفين لضبط الفاسدين خوفا من انتشارهم فى كافة المؤسسات وبخاصه مجلس الدولة باعتباره أهم الأجهزه الرقابية والحكومية المسؤله فى الدولة.

وقرر مجلس الدولة بإحالة عبدالراضى محمد المهدى ، المندوب المساعد بمجلس الدولة إلى مجلس التأديب ، وتم التحقيق معه من قبل أعضاء مجلس التأديب بنقله إلى وظيفة غير قضائيه بوزارة الموارد المائيه مع الاحتفاظ بمرتبته وراتبه وذلك طبقا لقرار وزارة العدل وتم عرض القرار على الرئيس عبدالفتاح السيسى لاخذ الموافقه على القرار.

ووافق رئيس الجمهورية صباح اليوم على قرار مجلس التأديب بإحاله المندوب المساعد بمجلس الدولة إلى وظيفه غير قضائيه بوزارة الموارد المائيه وذلك تطبيقا للقانون وتم إصدار القرار فى عدد من الصحف الرسمية صباح اليوم ليكون سارى بداية من إصدارة اليوم.

وطالب الرئيس عبدالفتاح السيسى كافة أجهزه الدولة وبخاصه الرقابية بضرورة التعامل بجد مع كافة المخالفين والمحالين للمجالس التأديبيه حفاظا على مكانة وظيفيتهم وأن يكونوا عبره للموظفين الأخرين منعا لتكرار الأخطاء ، وحفاظا على انتظام العمل بمؤسسات الدولة.

وعقب صدور قرار الرئيس عبدالفتاح السيسى اليوم بالاحالة دشن عدد من نشطاء الفيس بوك والمؤيدين للرئيس السيسى عدد من الصفحات والهاشتاجات التى تؤيد ما يقوم به الرئيس من أجل تطهير الدولة من الفساد والفاسدين والقضاء على الرشوة .

طالب كافة المسؤلين بالأجهزة الرقابية بتشديد الرقابة على الموظفين بأجهزة الدولة وبخاصة أن معظمهم يتم توجيه تهم تعطيل مصالح المواطنين من اجل الحصول على رشاوى ولذلك يطالبوا بتوقيع أقصى العقاب على من يحال للمجالس التأديبية ليكون عبره لغيره من الموظفين.

عن الكاتب

  • تواصل مع سحر عون:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *