عاجل مدينة الإنتاج الإعلامي تعيد البث لقناة الحياة

تعهدت قناة الحياة فى خطاب رسمى لمدينة الإنتاج الإعلامي بسداد كافة المديونيات خلال الساعات القادمة، وأرسلت خطابًا بذلك مرفقًا بعدد من الشيكات وحوالات حق من حسابات كبار المعلنين بالقناة يبدأ استحقاقها خلال يومين.

وقررت المدينة إعادة البث مؤقتا اعتبارًا من الساعة الرابعة اليوم الإثنين لحين تحصيل مستحقات المدينة فى التوقيتات المحددة وفى حالة الإخلال بأى من هذه التوقيتات سيتم القطع نهائيًا وفسخ التعاقدات.

وكانت إدارة مدينة الإنتاج الإعلامي قامت بوقف كافة الخدمات المقدمة لمجموعة قنوات الحياة بما فيها خدمة كهرباء البث المباشر اعتبارًا من الساعة العاشرة صباح اليوم الإثنين الثالث من يوليو 2017 كإجراء أولي تمهيدًا لفسخ التعاقد المبرم بين المدينة والقناة نهائيًا لعدم الوفاء بسداد المديونيات المستحقة عليها.

كانت مدينة الإنتاج الإعلامي استنفذت كافة الطرق السلمية والقانونية مع القناة ومنحتها أكثر من مهلة للسداد حيث سبق وأن وجهت إدارة المدينة 3 إنذارات قانونية للقناة بفسخ التعاقد منذ شهر أبريل الماضي، وبناء عليه أرسلت القناة خطابًا للمدينة ممهورًا بتوقيع مالك القناة تعهد فيه بسداد المديونيات المستحقة في موعد غايته الثاني عشر من أبريل الماضي إلا أن إدارة القناة لم تلتزم بالمهلة التي حددتها للسداد كما تعهد مالك القناة بسداد نصف قيمة المديونية قبل موعد الجمعية العامة للشركة التي انعقدت في 30 أبريل الماضي، إلا أن ذلك لم يتم أيضا مما أدي إلى تراكم المديونية والمتضمنة قيمة استحقاقات المدينة من إيجارات الاستديوهات والمقرات الإدارية للقناة.

ورغم ذلك وحرصا من المدينة علي إتاحة الفرصة للقناة ومراعاة لمبدأ تكافؤ الفرص أبقت المدينة علي الحد الأدني من الخدمات المقدمة للقناة ( كهرباء أستديو الهواء ) خلال شهر رمضان، ولم يتم إتخاذ إجراءات قطع هذه الخدمات حتي تتمكن القناة من تحقيق إيرادات تسمح لها بالوفاء بالتزاماتها تجاه المدينة، غير أن إدارة القناة أصرت علي موقفها بعدم السداد، بل وضربت بكل هذه الإجراءات الودية عرض الحائط.. وكان مجلس إدارة الشركة المصرية لمدينة الإنتاج الإعلامي أوصى في اجتماعه الأخير باتخاذ كافة الإجراءات التي تضمن حقوق المدينة والمساهمين بها بعد نفاد كافة الطرق للوصول لحلول سلمية مع إدارة القناة، وأمام هذا التسويف المستمر.

واضطرت المدينة لاتخاذ قرارها أسفه بقطع الخدمات عن استديوهات القناة وذلك حفاظًا علي حقوقها ووفقا للعقود المبرمة في هذا الشًان وأنذرت القناة لمدة أسبوعين بسداد كافة المديونية المستحقة عليها أو البدء في إجراءات فسخ التعاقد نهائيًا.