عادات مصرية كانت توفر للبيوت المصرية الكثير من المال وتواجه الغلاء

التكنولوجيا جعلت السيدات يبتعدن عن مجموعة عادات رائعة كانت السيدة تقوم بهم حتى توفر في المنزل الكثير من المال وتحافظ على صحة صغارها وتقوم بعمل كا ملذ وطاب دون تكلفة كبيرة واليوم سوف نتعرف على تلك العادات التي كانت تقوم بهن السيدات حتى توفر لصغارها ولمنزلها المال.
تربية الطيور المنزلية
السيدات كان يحرصن على توفير الطيور في المنزل حتى يتم الحصول على البيض بشكل يومي وبذلك توفر عنصر للفطور والحصول على اللحوم وبذلك لا تضطر لشراء الدجاج بثمن غالى وهذا يوفر الكثير جدا من المال بدلا من الشراء من الخارج لحوم مجهولة المصدر وبذلك فالسيدات توفر اللحوم والبيض.
الخبيز بالمنزل
لم يكن هناك شراء للخبز نهائيا فالسيدة كانت تخبز بمنزلها جميع انواع الخبيز وجميع انواع الفطائر، فكانت تقضي اجمل اوقاتها في عمل المخبوزات حتى تقدمها على الوجبات الثلاثة ولذلك لم نستمع يوما ما عن وجود ازمة في شراء العيش وكان يتم الخبز في افران عادية من الطين وفي المدن من خلال افران البوتاجازات وبذلك كانت توفر الام الكثير وتحافظ على صحة الاسرة.
المخلل
لم يكن هناك منزل يشتري المخلل أبدا فكل سيدة كانت تقوم بصنع المخلل بنفسها سواء من اللفت والجذر والقرنبيط والخيار وكل نوع وكل لون ولذلك لم يكن هناك من يشتري المخللات من المحلات ابدا ولذلك كانت عادة صنع المخللات موجودة خصوصا في فترة السبعينيات.
المربى
كانت الامهات تصنع المربى لصغارها للمدارس والفطار فلم يكن هناك من يقبل على شراء المربي من المحلات ولذلك كانت نظيفة وجميلة وكانت الام تصنع مربى الفراولة والتين وغيره.
الطعمية
عندما كنا صغار كنا نتناول الطعمية بشكل يومي وكانت الامهات تقوم بصنعها بنفسها بالمنازل حتى توفر لاسرتها الطعام وتوفر المال لشئ اخر فلم نكن نذهب لنشتري شئ بل كانت الطعمية دوما بالمنازل نظيفة ولذيذة ومتواجدة بشكل يومي وكذلك الفول المدمس لم نشتريه فكانت الامهات تقوم بتحضيره لصغارها بكل حب ولذلك كانت الامهات توفر الكثير من الميزانية للاب فلم تكن المعيشة صعبة او نعاني من الغلاء .