عزة الإبياري وحلمها بلقب ملكة جمال ذوي الاحتياجات الخاصة
عزة الابياري حكاية فتاة تحلم بلقب " ملكة جمال ذوى الاحتياجات الخاصة

عزة الإبياري فتاة فى العشرين منه عمرها لم تتسبب إعاقتها وعدم قدرتها على المشي في هزمها أو عجزها عن تحقيق حلمها. بالرغم ما تعرضت له من مصاعب منذ طفولتها تستطيع أن تهزم أي انسان مهما كانت قوته إلا أنها لم تضعف وتسعى دائما إلى تحقيق حلمها .

منذ طفولتها عاشت عزة لحظات صعبة بدأت عندما أخذت جرعة خاطئة من تطعيم الشلل جعلتها تمشي على ركبتيها ولم تيأس وعاشت كذلك تتحرك في المنزل على ركبتيها وتفعل كل شئ.

الكارثة الكبرى عندما حاولت معالجة قدميها للوقف عليها وقامت بإجراء عملية و أثناء العملية لم يتم تعقيم غرفة العمليات الأمر الذي أدى إلى تلوث العملية ووصل الحال بها إلى تحلل قدميها أمامها ووجود الدود بها شبهته الفتاه بفيلم رعب لم تستطيع أن تنساه حتى الآن ومن بعد هذه العملية قررت عزة أن تتخلى عن حلم المشي ولكنها لم تتخلى أبدا عن حلمها في أن تصبح ملكة جمال ذوي الاحتياجات الخاصة.

تضع عزة حلمها أمام أعينها وتسعى خلفه وتتمنى بأن يتحقق وتلقب بملكة جمال ذوي الاحتياجات الخاصة بعد مشاركتها فى المسابقة التي تضم 27 محافظة من ذوي الاحتياجات الخاصة حيث سيتم الإعلان عن النتائج شهر مارس القادم.