مايا دياب تبدأ 2017 بمحضر يتهمها بالتحريض على الفسق و الفجور و إثارة الغرائز
مايا دياب

مايا دياب الفنانة اللبنانية المثيرة للجدل و التي تحاول دائما أن تخرج عن المألوف في مظهرها و إطلالتها و حتى في تصريحاتها ، يبدو أنها وقعت ضحية لأحد الأراء التي أدلت بها في برنامج تلفزيوني منذ ما يزيد عن عام كامل و تحديدا برنامج ” 100 سؤال مع راغدة شلهوب ” و الذي خرج تسجيله إلى النور  مجددا منذ عدة أيام فكان وبالا على مايا دياب بالتأكيد .

حيث تقدم احد الأشخاص- المحامي أحمد إمام-  ببلاغ ضد مايا ديا بتهمها بالتشجيع و التحريض على الفسق و الفجور و ذلك لأنها في حوارها مع المذيعة راغدة شلهوب تحدثت عن وجهة نظرها حول التعارف قبل الزواج و أكدت أنها تشجع فكرة المساكنة قبل الزواج و ليس ممارسة الجنس ، فمن وجهة نظرها ترى مايا دياب أن المساكنة ضرورية و هي أن يسكن الثنائي المقبل على الزواج على السكن سويا دون ممارسة الجنس ليجربوا الحياة اليومية معا و تحمل المسئوليات و أيضا للتعارف بشكل أفضل و بطريقة أقرب.

وجاء من ضمن البلاغ تأكيدات أن مايا دياب تردد تصريحها كثيرا مما يحرض الشباب على الإنحراف و ممارسة الرذائل و بالتالي جعل المجتمع فاسق و فاجر ، كذلك تتسبب مايا دياب في إثارة شهوات جمهورها و غرائزهم من خلال تعبيراتها و ملابسها و كذلك أعمالها الفنية.

جديرا بالذكر أن مايا دياب حلت بالأمس في عشية رأس السنة ضيفه على برنامج كل يوم مع عمرو أديب و قد وصفت نفسها بأنها عروس 2017 و عروس عمرو أديب لذا أصرت أن تخرج في البرنامج بـ ” لو غير شكل ” على حد تعبيرها حتى تتواكب مع أكثر الإعلاميين خفة دم و ثقافة و شهرة في العالم العربي .

كذلك أثنى عمرو أديب على مظهرها مؤكدا أن الفستان الذي ترتديه بالرغم من جماله المبهر إلا أنه يحتاج إلى كتيب إستخدام حتى يفهم كيف يتم التعامل معه و ارتداؤه ، كما أكد أنها على الحقيقة تبدو أنحف كثيرا من الصور و المقاطع التي تنشر لها على مواقع التواصل الاجتماعي و تحديدا انستجرام.