محامي اية حجازي يؤكد لا يوجد أدلة ضدها وأتوقع أن يتم الإفراج عنها قريبا
محامي اية حجازي يؤكد لا يوجد أدلة ضدها وأتوقع أن يتم الإفراج عنها قريبا

أكد محامي المتهمة أية حجازي الأستاذ ويد ماكمولين والتي تم القبض عليها وإتهامها بإنشاء مؤسسة مجتمع مدني ولكن دون إستخراج أي تراخيص تخص ذلك ثم إستغلال الأطفال جنسيا ولكن محامي أية حجازي يؤكد عدم وجود أي أدلة ضد المتهمة مما يجعل الإفراج عنها قريب جدا وقد صرح المحامي ويد ماكمولين اليوم الأربعاء الموافق 28ديسمبر الحالي أن بعد إرسال اللاب توب الخاص بأية حجازي وتفتيشه لم يكن هناك أي شئ ضد أية حجازي.
أكد المحامي ويد ماكمولين أن الضباط الذين قاموا بضبط وإحضار المتهمة أنهم لا يتذكرون حتى تفاصيل القضية و النيابة لا تجد شئ يدين المتهمة أية حجازي وقد اكد المحامي أن الإفراج سيكون مؤكد لأن المحاكمة بدأت من شهر ديسمبر الحالي فقط وأنه قد تم إطلاق سراح واحدة من المتهمات السبعة والتي تم القبض عليها مع أية حجازي وهذا لسبب صحي مما يجعل الأمل كبير في الإفراج عن موكلته.
أكد شقيق المتهمة أية حجازي السيد باسل حجازي أثناء محادثة هاتفية من داخل ألمانيا للوكالة الأمريكية أن نفسية شقيقته أصبحت أفضل بكثير حاليا عن الوقت السابق فقد كانت سيئة جدا عند القبض عليها ولكن مع الأخبار والتطورات الجديدة في القضية أصبحت أفضل وبها فرص كبيرة للخروج من القضية.
الجدير بالذكر أن محكمة جنايات القاهرة المنعقدة من داخل محكمة عابدين قد قامت بتأجيل أية حجازي ومعها 6 أخرين وهذا بتهمة إرتكاب جرائم تشكيل وإدارة عصابة تقوم بتجارة البشر وتستغل الأطفال جنسيا وجمع بعض التبرعات من المؤتمرات .

 

وتم تأجيل القضية حتى يوم 14يناير المقبل حتى يتم إستماع الشهود، والمتهمين هم محمد حسنين وأية محمد نبيل وإبراهيم أبو المجد وأكيرة فرج وكريم مجدي وزينب رمضان ومحمد السيد وتم إتهامهم بتنظيم عصابة لخطف الأطفال من الشوارع والهاربين عن طريق إستقباطهم وقاموا بعمل جمعية بلادي ثم يقومون بجمع تبرعات من خلال المؤتمرات وإستغلال ضعف الأطفال وقلة حيلتهم وسوف ننتظر إستكمال التحقيقات وما ستسفر عنه.