مصر تحبط عملية انتحارية كانت تستهدف كنيسة بالإسكندرية اثناء احتفالات عيد الفطر

لفتت وزارة الداخلية المصرية مساء السبت إلى أن عناصر الأمن أحبطت عملاً إرهابياً كان يستهدف إحدى الكنائس بمحافظة لإسكندرية خلال احتفالات #عيد الفطر المبارك.
وحسبما نشرتة شبكة «PAA», أكدت وزارة الداخلية في بيان، إنه «استكمالا لجهود ضبط العناصر الإرهابية الهاربة والمتورطة في تنفيذ عمليات العنف التي شهدتها البلاد خلال الفترة الأخيرة واستهدفت المنشآت المهمة والحيوية ودور العبادة المسيحية بعدة محافظات، كشفت معلومات الأجهزة الأمنية اضطلاع كوادر البؤرة المتورطة في تنفيذ تلك الحوادث والثابت اتخاذهم من بعض المناطق الصحراوية والنائية أماكن لتمركزهم واختبائهم بتكوين خلية عنقودية وتكليف عناصرها بتنفيذ عدة عمليات عدائية تزامناً مع احتفالات عيد الفطر المبارك ومرور 4 أعوام على ثورة 30 يونيو بهدف ترويع المواطنين وإفساد بهجتهم ومحاولة شق الصف الوطني».

وأضاف البيان: «تم التعامل مع تلك المعلومات ووضع خطة متكاملة لملاحقة عناصر تلك الخلية باستخدام كافة الوسائل التكنولوجية والتقنيات الحديثة، والتي أكدت نتائجها تورطهم بالمشاركة في تنفيذ حادث محاولة تفجير محل تجارى مملوك لأحد المسيحيين بمحافظة دمياط في أبريل الماضي، وقيامهم برصد العديد من الأهداف المهمة والحيوية بالبلاد، والبدء في اتخاذ الإجراءات الفعلية لتنفيذ عمل عدائي يستهدف إحدى الكنائس بمحافظة الإسكندرية».

وأوضح البيان أن «المعلومات كشفت شروع تلك العناصر في تنفيذ مخططهم العدائي، باستخدام التفجير الانتحاري المزدوج بواسطة عنصرين، يقوم أحدهما بتفجير نفسه بحزام ناسف بالكنيسة، يعقبها قيام الثاني بتفجير نفسه عقب تجمع عناصر أجهزة الأمن وأعداد كبيرة من المواطنين نتيجة للحادث، بهدف إحداث أكبر قدر ممكن من الخسائر البشرية».