مقتل فتحية نصيرة الغلابة بداخل شقتها بعين شمس
مقتل فتحية نصيرة الغلابة بداخل شقتها بعين شمس

عثرت جنايات شرق القاهرة اليوم على جثة سيدة عجوز مقتولة وملقاة على الأرض داخل شقتها فى منطقة عين شمس. الحادث الذى هز منطقة عين شمس حيث تم العثور على السيدة العجوز المعروفة لدى الجميع ” بنصيرة الغلابة ” مخنوقة ومقتولة داخل شقتها ومصابة بضربات شديدة فى الرأس.

بعد التحريات وبسؤال أقارب وجيران الضحية كشفت التحقيقات أن السيدة المقتولة تسمى فتحية محمود عبد الحميج مصطفى ذات ال 69 عاما حيث تم العثور عليها مقتولة ولقاه على الأرض بشقتها وعلى وجهها شريط لاصق قام الجانى بلفه على وجهها ليمنعها من التنفس وحتى يتأكد من موتها ضربها بشدة على رأسها.

وبالتحقيق مع زوج المجنى عليها ويعمل سائق  قال أنه يخرج للعمل فى السابعة صباحا ويعود إلى المنزل مرة أهرى فى الثامنة مساءا وهو الذى قام باكتشاف الجريمة حيث أنه فى هذا اليوم عاد إلى المنزل وطرق الباب ولكن دون فائدة . أتصل الزوج بصديقة زوجته التي لم تعرف هى الأخرى معلومات عنها وقامت صديقتها بإرسال زوجها التى ساعد زوج الضحية فى كسر الباب للدخول، ولكن عندما دخلو إلى الشقة وجدوا كل محتويات الشقة مبعثرة وبعض الأثاث مكسورا بالإضافة إلى باب البلكونة مفتوحا. وأخيرا وجد زوجته وعليه آثار دماء ووجهها مغطى بالشريط اللاصق وملقاه على الأرض وفوقها مرتبة السرير.

من الجدي بالذكر أن المجنى عليها السيدة العجوز تشارك فى أعمال الخير حيث تجمع بعض التبرعات وتوزعها على الفقراء والمساكين. وهذا يؤكد أن الهدف من القتل هو السرقة ويدل أيضا على أن من قام بالسرقة لديه الكثير من المعلومات حول هذه السيدة.