مهمة هندية لإنقاذ حياة أثقل إمراة في العالم
مهمة هندية لإنقاذ حياة أثقل إمراة في العالم

إيمان أحمد شابة مصرية تبلغ من العمر 36 عاما أو كما يطلق عليها أثقل إمرأة في العالم حيث يصل وزنها إلى 500 كيلو جراما بدأت أخيرا رحلت علاجها وتم نقلها إلى الهند لتلقي العلاج.

عانت إيمان منذ طفولتها بوزن زائد أدى إلى إبقائها بالمنزل مدة 25 عاما، صارعت الكثير من الأمراض التي سببتها سمنتها الزائدة، حيث أصيبت بسكتة قلبية أدت إلى حدوث شلل بأطرافها اليمنى كما إعاقت قدرتها على الكلام.عانت إيمان الكثير من الأمراض الأخرى التى لم تجعلها تهنأ لا بطفولتها ولا بشبابها مثل مرض السكر والضغط  والتهاب المفاصل وصعوبة في التنفس.

قامت شيماء شقيقة إيمان بعد أن رأت أختها على هذه الحالى وشعرت أن زيادة الوزن سوف تودي بحياة أحتها بعمل حملة كبرى على مواقع التواصل الإجتماعي لإنقاذ حياة أختها، حتى سمع بأمر أختها الطبيب الهندي مفضل لاكداوالا الذي قرر مساعدة إيمان والذي أطلق حملة لجمع التبرعات لمساعدتها في رحلة العلاج.

قرر الدكتور الهندي عمل بعض العمليات الجراحية لخفض وزن إيمان إلى أقل من 100 كيلو جرام حيث قال أنها تصارع الموت كل يوم. تم نقل الفتاة الشابة إلى الهند وسوف تبدأرحلة العلاج التي سوف تدوم لأشهر عديدة.