تقرير دولي: المغرب هو الوجهة الأولى في شمال أفريقيا للطلاب الأمركييين

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ووفقا لتقرير صادر عن معهد التعليم الدولي بدعم من مكتب التعليم والشؤون الثقافية التابع لوزارة الخارجية الأمريكية، يعرف بـ "الأبواب المفتوحة"، فقد ارتفع عدد الطلاب الأمريكيين القادمين إلى المغرب للدراسة بنسبة 24 في المائة.

وبحسب موقع "هسبريس" المغربي فقد كشف التقرير أن عدد الطلاب الأمريكيين في المغرب في الموسم الدراسي 2018/2019 شهد ارتفاعاً من 1411 إلى 1749 طالبًا وطالبة.

ووفقا للتقرير فقد ارتفع عدد الطلاب المغاربة الذين يدرسون في الولايات المتحدة  في الموسم الدراسي 2019/2020، بنسبة 2.6%، أي من 1461 إلى 1499 طالبًا وطالبة.

وفي إطار معاكس قال التقرير إن مصر تأتي في الصدارة من حيث عدد الطلاب الذين التحقوا بجامعات أمريكية "3859 طالبًا وطالبة سنة 2019".

ولفت التقرير إلى أن عدد المغاربة المتابعين لبرامج تدريبية في أمريكا قد ارتفع من 80 إلى 130 سنة 2019 بزيادة قدرها 63%، بينما ارتفع عدد المسجلين في التدريب العملي الاختياري من 205 إلى 260 بزيادة 27%.

أيضا، ارتفع عدد المغاربة الذين يتابعون دراساتهم العليا في الولايات المتحدة من 412 إلى 422 (زيادة بنسبة 2.4%)؛ في حين انخفض العدد الإجمالي للمغاربة في برامج الشهادات الجامعية من 764 إلى 687، أي 10%.

وكشف التقرير أنه وللسنة الخامسة على التوالي، استضافت الولايات المتحدة أكثر من مليون طالب دولي (1075496)، برغم من الانخفاض الطفيف (1.8%) المسجل في الموسم الدراسي 2019 / 2020، كما لا تزال هذه المجموعة تمثل 5.5% من مجمل طلاب التعليم العالي بالولايات المتحدة الأمريكية.

من جانبه وحسبما نقل "هسبريس" فقد صرح ديفيد فيشر، السفير الأمريكي بالرباط بأنه لطالما اعتبر الطلاب الأمريكيون المغرب وجهة ممتازة للدراسة، بسبب كرم ضيافة الشعب المغربي، وثراء وتنوع الثقافة المغربية، وعلاقات الصداقة القوية بين الولايات المتحدة والمغرب، التي بُنيت على مدى أكثر من 200 عام.

ولفت السفير إلى أن المغاربة أيضا يرون أن نظام التعليم العالي في الولايات المتحدة يوفر أفضل الفرص في مجموعة من التخصصات المهمة، من الهندسة إلى الطب وكذا دراسة اللغة الإنجليزية.

وشدد على أن "التبادل التعليمي بين بلدينا سيتواصل، بل وسيتجاوز معطيات تقرير الأبواب المفتوحة لعام 2020".

أخبار ذات صلة

0 تعليق