نائبه تخلى عنه وأنصاره يقتحمون الكونجرس.. ترامب: لن أستسلم

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اقتحم أنصار الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، المحتشدين في واشنطن، اليوم الأربعاء، مبنى الكونجرس، واشتبكوا مع عناصر الشرطة المكلفين بحمايته، وذلك في استجابة لدعوة ترامب لهم بالزحف إلى الكونجرس، بالتزامن مع جلسة مشتركة لمجلسي الشيوخ والنواب للتصديق على انتخاب جون بايدن رئيسا جديدا للولايات المتحدة.

 

وأعلنت شرطة الكونجرس أنه تم اختراق المبنى، فيما صدرت أوامر بإغلاق مجلسي الشيوخ والنواب. واقتحم مناصرو ترامب الحواجز وصعدوا إلى الباحة الرئيسية للكونجرس ورفعوا أعلاما مناصرة للرئيس ورددوا هتافات رافضة لنتائج انتخابات نوفمبر الرئاسية.

 

وذكرت تقارير إعلامية محلية أن شرطة الكونجرس تعمل حاليا على إغلاق كامل المبنى، فيما تم فرض حظر للتجوال في واشنطن اعتبارا من السابعة مساء بالتوقيت المحلي.

 

وكان ترامب، قد أكد في خطاب أمام تظاهرة لمناصريه في واشنطن، أنه لن يستسلم مطلقاً ولن يعترف أبداً بالهزيمة، داعياً أنصاره إلى الزحف باتجاه الكونجرس.

 

وأضاف ترامب أن "مئات الآلاف من الأمريكيين الملتزمين بنزاهة الانتخابات الأميركية"، شاركوا فيها، أنه سيقدم أدلة على فوزه بالانتخابات "بفارق كبير.. نحو 75 مليوناً صوتوا لنا"، مشدداً على أنه "تم تزوير الانتخابات كما لم يحدث من قبل" وأضاف: "لن نتنازل أو نتخلى أو نقرّ بالهزيمة".

 

وقال ترامب إن الديمقراطيين "استخدموا جميع السبل المشينة لسرقة الانتخابات.. استخدموا حجة التصويت بالبريد، والفيروس الصيني" في إشارة إلى وباء فيروس كورونا الذي يصر ترامب على نسبته إلى الصين.

وفي انتكاسة جديدة لترامب، تخلى عنه أقرب حلفائه، حيث أكد نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس أنه "لا يملك سلطة أحادية لرفض أصوات المجمع الانتخابي"، متحدياً بذلك ترامب الذي دعاه إلى الاعتراض على فوز جو بايدن خلال رئاسته، الأربعاء، لاجتماع الكونجرس للمصادقة على أصوات المجمع الانتخابي.

 

بنس الذي أكد أنه سيرأس جلسة المصادقة بناء على واجباته الدستورية كنائب للرئيس، ورئيس مجلس الشيوخ، أوضح في بيان، سابق للجلسة التي بدأت منذ قليل، أن "الولايات المتحدة قائمة على الفصل بين السلطات والتوزان بينها، بموجب الدستور الأمريكي، وتخويل نائب الرئيس سلطة أحادية لحسم النزاع الانتخابي، سيكون أمراً غير أخلاقي بالمرة".

 

وأضاف بنس، في رسالته التي سبقت جلسة الكونجرس "بعد انتخابات شهدت ادعاءات خطيرة حول مخالفات التصويت، وعدد كبير من تجاوز المسؤولين لقوانين الانتخابات، فإني أشارك ملايين الأمريكيين مخاوفهم حول نزاهة هذه الانتخابات"، مشيراً إلى أنه كرئيس لجلسة المصادقة سيحرص على "ضمان أن تجد هذه المخاوف، مناقشة عادلة ومنفتحة في الكونجرس".

 

وأكد نائب الرئيس أن "جميع الاعتراضات سيتم تلقيها، كما أن الأدلة ستقدم، ومن ثم سيقرر ممثلو الشعب الأمريكي ما سيحدث بشأنها"، مشدداً على أن مسألة قبول أصوات المجمع الانتخابي أو رفضها "ليست من اختصاص نائب الرئيس، وإنما من اختصاص ممثلي الشعب الأمريكي وحدهم".

 

وكان ترامب قد دعا نائبه مايك بنس لـ"تصحيح الأمور"، وقال: إنه يستطيع منحه فترة رئاسية ثانية، إذا أراد ذلك.

 

وقال ترامب في تغريدة على تويتر: "إذا مضى نائب الرئيس مايك بنس معنا، فإننا سنفوز بالرئاسة. الكثير من الولايات تريد التراجع عن خطئها الذي ارتكبته حين صادقت على أرقام غير صحيحة بل مزورة، في عملية لم تقرها المجالس التشريعية للولايات، كما يجب أن يكون. مايك يستطيع تصحيح الأمور".

 

ويعقد الكونجرس بمجلسيه النواب والشيوخ جلسة مشتركة لفتح وإحصاء أصوات المجمع الانتخابي من خمسين ولاية أمريكية، بالإضافة إلى مقاطعة كولومبيا في عملية تعتمد الترتيب الأبجدي، والمرشح الذي يحصل على غالبية أصوات المجمع (270 صوتاً) يعد هو الفائز.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق