ف. تايمز: رغم كورونا.. دبي مدينة الحفلات الصاخبة

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يتوافد نجوم كرة القدم والممثلون والشخصيات التلفزيونية الشهيرة إلى دبي للاستمتاع بفترة العطلة، في وقت تعاني أوروبا من الإغلاق الصارم بسبب فيروس كورونا.

 

وقالت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية، إن في بداية عام 2021 تدفق السياح على ما أصبح مؤخرًا أكثر مدن العالم انفتاحًا، حيث يمكن للزوار الاستمتاع بالمطاعم والبارات دون هذيان التباعد الاجتماعي.

 

وأضافت الصحيفة، بعد إغلاق صارم، بدأت المدينة في فتح اقتصادها تدريجياً، ومع إطلاق الإمارات لبرنامج تطعيم سريع، تزداد الحجوزات في فنادق المدينة وتنتعش سوق العقارات.

 

ونقلت الصحيفة عن سايمون كاسون، رئيس العمليات الفندقية في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في مجموعة فورسيزونز قوله: "لقد أزالت دبي العوائق، ويراها الناس مكانًا آمنًا نسبيًا، ولذلك فهم مستعدون للسفر، وهناك عدد قليل من الفنادق في العالم اليوم تتمتع بمستويات الطلب التي يتمتع بها فندق فورسيزونز دبي".

 

وأضاف منذ نوفمبر الماضي، ازدادت معدلات الإشغال في فندقيها بدبي، لتصل إلى أكثر من 90 %.

 

وتبنت دبي، التي تضررت أكثر من العاصمة الأغنى، متطلبات دخول أسهل لتعزيز السياحة، وتطلب دبي من بعض الزائرين تقديم اختبارات فيروس كورونا سلبية عند تسجيل الوصول وإجراء اختبارات أخرى، رغم أن البريطانيين والألمان يحتاجون فقط إلى إجراء اختبار كورونا في مطار دبي.

 

ويوجد نوع جديد من الفيروسات المعدية في الإمارات، وارتفعت الحالات منذ العام الجديد، ولم تذكر السلطات حتى الآن سوى الناس بالالتزام ببروتوكولات التباعد الاجتماعي.

 

وأوضحت الصحيفة، أن الانتعاش السياحي لمدة شهرين، والذي يمثل مع قطاع العقارات حوالي ثلث الاقتصاد، هو جزء من قصة انتعاش الإمارة.

 

يقدر المسؤولون الغربيون أن ما يصل إلى 10 % من السكان البالغ عددهم 10 ملايين، والغالبية العظمى منهم من المغتربين، فروا من البلاد.

 

منذ ذلك الحين، قادت الإمارات، التي سجلت حوالي 700 حالة وفاة بسبب فيروس كورونا، الطريق في حملة التطعيم، أطلقت دبي هذا الشهر برنامج التطعيم الذي يهدف إلى تلقيح 70 % من السكان عام 2021. وتحتل الإمارات حاليا المرتبة الثانية بعد إسرائيل في سباق التطعيم العالمي، بتسع جرعات لكل 100 شخص، وتخطط لتجاوز حليفها الجديد.

 

الرابط الأصلي

أخبار ذات صلة

0 تعليق