شلمبرجير نيو إنيرجي، ومؤسسة سي إي إيه والشركاء تعلن حصولها على...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

باريس-الثلاثاء 12 يناير 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) – أعلنت اليوم كلّ من "شلمبرجير نيو إنيرجي" ومؤسسة "سي إي إيه"، وعدد من شركائهما عن موافقة المفوضية الأوروبية عن إنشاء "جينفيا"، وهو مشروع مشترك لتكنولوجيا انتاج الهيدرجين النظيف. يشكّل إنشاء "جينفيا" نموذجاً فريداً من نوعه للشراكة بين القطاعين العام والخاص، ويجمع ما بين خبرة وعمق تجربة كلّ من "شلمبرجير" ومؤسسة "سي إي إيه"، مع خبرات "فينشي للإنشاءات"، و"فيكات"، والوكالة الاقليمية للطاقة والمناخ (AREC)، وهي شركة استثمار في اقليم "أوكسيتاني" الفرنسي.  

يعدّ الهيدروجين ناقلاً هاماً للطاقة متعدد الاستخدامات ومكوناً رئيسياً في مسيرة تحوّل الكثير من البلدان من الاعتماد على الوقود الأحفوري نحو تحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050. سيساهم المشروع الجديد بتسريع عملية التطوير والنشر الصناعي لتكنولوجيا خلايا وقود الأكسيد الصلب القابلة للانعكاس بدرجة حرارة عالية من "سي إي إيه"، باعتبارها التكنولوجيا الأكثر كفاءة وفعالية من حيث التكلفة لإنتاج الهيدروجين النظيف.

علاوة على ذلك، تعدّ التحالفات العميقة واسعة النطاق عنصراً بالغ الأهمية لتحقيق أهداف إنتاج الهيدروجين، فضلاً عن تطوير التطبيقات، وإنشاء بنية تحتية جديدة للطاقة.

وفي سياق تعليقه على الأمر، قال فرنسوا جاك، رئيس مجلس إدارة مؤسسة "سي إي إيه": "يسرّنا للغاية أن نعمل جنباً إلى جنب مع مثل هؤلاء الشركاء الأقوياء من ذوي الخبرة، في ما نسعى لتطوير التقنيات اللازمة لتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. واستناداً إلى باقة من التقنيات التي قامت مؤسسة ’سي إي إيه‘ بتطويرها على مدى العقد الماضي، سنعمل معاً على تحقيق مخططاتنا الطموحة المتمثّلة في تطوير تكنولوجيا قادرة على تغيير قواعد اللعبة في مجال إنتاج الهيدروجين النظيف. تبرهن هذه المبادرة عن توافق طموحاتنا في مجال النمو البيئي والاقتصادي، والتي تعدّ عنصراً بالغ الأهمية بالنسبة إلى فرنسا وأوروبا لدعم خطة الإنتعاش التي وضعتها الحكومة والمفوضية."  

تهدف تقنية "جينفيا" إلى تحقيق أعلى مستوى من كفاءة الأنظمة، ما يؤدي إلى تخفيض استخدام الكهرباء لكل كيلوجرام من الهيدروجين المنتج. تعدّ هذه التكنولوجيا الأولى من نوعها القابلة للانعكاس تماماً، ما يمنحها المرونة للتبديل بين وظائف التحليل الكهربائي وخلايا الوقود.

من جانبه، قال أوليفييه لو بوش، الرئيس التنفيذي لشركة "شلمبرجير: "يمثّل إنتاج الهيدروجين النظيف عنصراً حيوياً سيسمح للعالم ببلوغ أهدافه في مجال التحوّل إلى الطاقة النظيفة. في هذا الاطار، ستجمع ’جينفيا‘ ما بين العلوم المتميزة والهندسة المتقدمة لتسريع جهود تطوير التكنولوجيا الأساسية لتمكين إنتاج الهيدروجين ميسور التكلفة، وتخزين الطاقة وتطبيقات الوقود على نطاق واسع."

سيتمّ تصنيع أجهزة التحليل الكهربائي لتكنولوجيا خلايا وقود الأكسيد الصلب في مصنع "جينفيا" الضخم الذي سيجري إنشاؤه في مدينة "بيزييه" في اقليم أوكسيتاني الفرنسي. وسيكون مركز نقل التكنولوجيا في موقع تابع لمؤسسة "سي إي إيه"، في مدينة غرونوبل بفرنسا.

لمحة عن "شلمبرجير نيو إنيرجي"

تعدّ "شلمبرجير" المزود الرائد عالمياً للتكنولوجيا لصالح قطاع الطاقة العالمي. وتستكشف "شلمبرجير نيو إنيرجي"، وهي وحدة الأعمال الجديدة من "شلمبرجير"، سبل النمو الجديدة بالاستفادة من رأس المال الفكري والتجاري لشركة "شلمبرجير" في الأسواق الناشئة، مع التركيز على تقنيات الطاقة منخفضة الكربون ومعدومة الكربون بشكل خاص. وتضمّ أنشطة الشركة مجموعة من المشاريع في مجالات انتاج الهيدروجين والليثيوم وعزل ثاني أكسيد الكربون وتخزينه، والطاقة الحرارية الجوفية والطاقة الأرضية لتدفئة المباني وتبريدها.

لمحة عن "سي إي إيه"

تعدّ "سي إي إيه" جهة أساسية في مجال البحث والتطوير والابتكار في أربعة مجالات رئيسة: التحوّل إلى الطاقة النظيفة، والتحوّل الرقمي، والتكنولوجيا اللازمة لطب المستقبل، والدفاع والأمن. تتألف القوة العاملة لدى الشركة من نحو 20 ألف شخص، يعملون انطلاقاً من تسعة مواقع موزّعة في أنحاء فرنسا، ومجهزة بهياكل بحثية أساسية واسعة النطاق. وتشارك "سي إي إيه" بشكل نشط في عدد من المشاريع التعاونية إلى جانب عدد كبير من الشركاء الأكاديميين والصناعيين، في فرنسا وأوروبا والعالم. واستناداً إلى تصنيف "كلاريفيت" لعام 2019، تعدّ "سي إي إيه" أول مؤسسة بحثية فرنسية من حيث عدد براءات الاختراع المودعة في فرنسا وأوروبا.
www.cea.fr

لمحة عن "فينشي للانشاءات"

تعدّ شركة "فينشي" الفرنسية للإنشاءات، إحدى الشركات التابعة لشركة "فينشي"، شركة عالمية رائدة في أوروبا، تعمل بشكل نشط في خمس قارات، من خلال أكثر من 72 ألف موظف و830 شركة، وقد حققت عائدات بلغت نحو 14.9 مليار يورو في عام 2019. تتمتع الشركة، التي تمّ تصميمها كنموذج متكامل، بالقدرة على التدخل على مدى دورة الحياة الكاملة لأي بنية (التمويل والتصميم والبناء والصيانة) في ثمانية قطاعات: المباني، والهياكل الوظيفية، والبنية التحتية للنقل، والهندسة الهيدروليكية، والطاقة المتجددة والنووية، والبيئة، وقطاع الهيدروجين والغاز، والمناجم.
www.vinci-construction.com

لمحة عن "فيكات"

تتمتع مجموعة "فيكات" بنحو 200 عام من الخبرة، وتعمل على تطوير مجموعة متميزة من مواد البناء المعدنية والحيوية. تدير الشركة ثلاثة خطوط أساسية من الأعمال هي: الأسمنت، والخرسانة الجاهزة، ومواد الركام الخاص بالبناء، وغيرها من الأنشطة ذات الصلة، من خلال اعتمادها المسار الذي حددته المجموعة لنفسها لتحقيق الحياد الكربوني في جميع مراحل سلسلة القيمة. يعمل لدى الشركة التي لا تزال شركة ذات إدارة عائلية، ما يقرب من 9,950 موظفاً، وحققت مبيعات موحدة بقيمة 2.7 مليار يورو في عام 2019. تعمل المجموعة في 12 بلداً حول العالم، بما في ذلك فرنسا وسويسرا وإيطاليا والولايات المتحدة وتركيا ومصر والسنغال ومالي وموريتانيا وكازاخستان والهند والبرازيل. تجدر الإشارة إلى أن أكثر من 60 في المائة من مبيعات الشركة هي من خارج فرنسا.
www.vicat.com

لمحة عن الوكالة الاقليمية للطاقة والمناخ (AREC)، شركة استثمار في اقليم "أوكسيتاني" الفرنسي

تعدّ الوكالة الاقليمية للطاقة والمناخ (AREC)، شركة استثمار في اقليم "أوكسيتاني" الفرنسي، وهي تقترح حلولاً في مجال التحوّل إلى الطاقة النظيفة لصالح المناطق المختلفة في الاقليم. وتسعى الوكالة إلى توفير حلول مخصّصة للجهات المختلفة، الجاهزة منها أو المخصّصة، وفقاً لاحتياجات الجهات الفاعلة في مناطق اقليم "أوكسيتاني". تعدّ الوكالة جهة محايدة وهي تملك رؤية موضوعية للحلول. كما تعدّ طرفاً ثالثاً موثوقاً من الجهات الفاعلة الإقليمية، تعمل لخدمة المصلحة العامة، وتتمثّل قيمتها المضافة في الدعم الفريد الذي تقدمه عبر سلسلة القيمة للتحول إلى الطاقة النظيفة: بدءاً من جهود التصميم الأولية، وصولاً إلى تنفيذ المشاريع وتمويلها. لطالما سعى اقليم "أوكسيتاني" إلى ترسيخ مكانته كرائد في تطوير قطاع الهيدروجين في مناطقه كافة. وقد انعكست هذه الرغبة في عام 2019 من خلال اعتماد خطة الهيدروجين الأخضر غير المسبوقة، التي حصلت على تمويل بقيمة 150 مليون يورو، سيسمح للاقليم بتحقيق هدفه المتمثّل في أن يصبح منطقة الطاقة الإيجابية الرائدة في أوروبا بحلول عام 2050. وقد شاركت الوكالة بنشاط في تعزيز قطاع "الهيدروجين الأخضر" في المنطقة منذ عام 2016، باعتبارها جهة فاعلة في مسيرة التحوّل إلى الطاقة النظيفة في "أوكسيتاني". توفر الوكالة الدعم التقني كما وتستثمر في مشاريع إنتاج وتوزيع مبتكرة لطرح أنظمة انتاج الهيدروجين المراعية للبيئة. كما تشارك الوكالة الاقليمية للطاقة والمناخ (AREC) بالفعل في عدد من المشاريع الكبرى في اقليم "أوكسيتاني"، مثل مشروع "هايبورت" ومشروع "هيد-أوكس" (Hyd'Occ).

www.arec-occitanie.fr
يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20210111005913/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق