كطُعم للألمان.. بايدن يوقف سحب الجنود الأمريكيين 

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كطُعم للألمان، أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن أنه سيوقف انسحاب القوات من ألمانيا في الوقت الحالي، وهذا  الوجود الأمريكي يؤكد استعداد الولايات المتحدة لتقديم دعم عسكري لأوروبا الغربية في حالة وقوع هجوم روسي، وبرغم ذلك يشير إلى أن بايدن لن يكون شريكا سلسا لبرلين.. هكذا استهلت صحيفة فيلت الألمانية تقريرا بعنوان '' بايدن لن يكون شريكا مريحا للألمان''.

 

وأضافت الصحيفة أنه ''على عكس سلفه دونالد ترامب، وجه بايدن كلمات واضحة ضد روسيا، ووصف الصين بأنها "منافس عالمي".

 

واستطردت:  ''لم ينس بايدن أن الاتحاد الأوروبي،  قد أبرم اتفاقية استثمار مع الصين  بإصرار ألماني، دون استشارته، ولم ينس أيضا حقيقة أن ألمانيا ملتزمة ببناء خط أنابيب نورد ستريم 2، الذي سيجعل أوروبا تعتمد على الغاز الروسي''

 

وأوضحت الصحيفة أن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، قد أثار غضب بايدن،  عندما عرض على واشنطن بعد اقتحام  مبنى الكابيتول المشاركة في خطة مارشال، التي أنقذت أوروبا الغربية بعد الحرب العالمية الثانية.

 

وقال المتحدث باسم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل شتيفان زايبرت، في تصريحات إعلامية: "إننا على قناعة دائمة بأن القوات الأمريكية المتمركزة هنا في ألمانيا تخدم الأمن الأوروبي وعبر المحيط الأطلسي، ومن ثم فهي تلبي مصالحنا المشتركة".


وتتواجد القوات الأمريكية في ألمانيا منذ الحرب العالمية الثانية، وكان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب يعتزم سحب ثلث عدد الجنود الأمريكيين المتمركزين هناك، وهو القرار الذي لاقى الكثير من الانتقادات. 


وقال بايدن، أمس الخميس، إن الانسحاب الأمريكي من ألمانيا سيتوقف على الأقل حتى يلقي وزير الدفاع الجديد لويد أوستن نظرة شاملة على الوجود العسكري للولايات المتحدة في مختلف أنحاء العالم.

 

رابط النص

0 تعليق