عقار جيداكيور ®GedaCure من جي إن تي فارما يحظى بالموافقة لعلاج...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يونجين، كوريا الجنوبية -الأربعاء 10 فبراير 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) – أعلنت اليوم شركة "جي إن تي فارما" أن وكالة الحجر الصحي الحيواني والنباتي الكورية (APQA) أعطت موافقتها على طلب تسجيل دواء "جيداكيور" (®GedaCure)، وهي أقراص قابلة للمضغ من عقار "كريسديسالازين"، لعلاج متلازمة الخلل الوظيفي الإدراكي لدى الكلاب التي تعاني من فقدان الذاكرة المكانية، وتغيّر التفاعل مع أفراد الأسرة، وتقلّبات في دورة النوم والصحو، وميل متزايد الى قضاء الحاجة داخل المنزل وتغير في النشاط مع التقدم في السنّ.

يعدّ "جيداكيور" (®GedaCure) أول دواء متعدد الأهداف في العالم لعلاج متلازمة الخلل الوظيفي الإدراكي لدى الكلاب. ومن المتوقع أن يساهم هذا العقار في تحسين نوعية حياة كلّ من الكلاب المتقدّمة بالسنّ التي تعاني من هذا الخلل وأصحابها. وتخطط "جي إن تي فارما" لإطلاق "جيداكيور" (®GedaCure) في كوريا الجنوبية، وستعمل بجدية للتمكن من طرحه على نطاق عالمي لمساعدة الكلاب التي تعاني من متلازمة الخلل الوظيفي الإدراكي والعائلات التي تأويها.

تعدّ متلازمة الخلل الوظيفي الإدراكي لدى الكلاب مرضاً تنكسياً متقدماً في الجهاز العصبي وهو مرتبط بالتقدم بالسن، ومشابه لمرض الزهايمر لدى البشر. تتمثّل متلازمة الخلل الوظيفي الإدراكي لدى الكلاب بخلل في الوظائف الإدراكية والسلوكية، يترافق مع تشكّل ترسّبات الأميلويد بيتا في الدماغ، وتكتلات بروتين "تاو" المرضية، والموت العصبي. وقد تزايد معدل انتشار الكلاب المسنّة المصابة بمتلازمة الخلل الوظيفي الإدراكي  بشكل كبير وسريع مع ازدياد عمر الكلاب، إلا أنه لا يوجد علاج لهذا المرض حتى الآن.

يساهم عقار "كريسديسالازين" بمنع الإجهاد التأكسي كعامل تحليل للجذور الحرة (الشوارد)، كما يمنع الالتهابات، باعتباره مثبطاً للبروستاجلاندين الميكروسومي من النوع 1 (mPGES-1)، والإنزيمات المحفّزة الضرورية لإنتاج مستقبلات البروستاغلاندين المضادة للالتهابات. وخلال عملية زراعة الخلايا ثلاثية الأبعاد وعيّنات من مرض الزهايمر لدى الحيوانات، أظهر عقار "كريسديسالازين" فعالية هامة في الحد من الموت العصبي, واعتلال الأعصاب، وتشكّل لويحات الأميلويد إلى حد ما، وهي جميعها من السمات المرضية المميزة لمرض الزهايمر.

خلال التجربة السريرية التجريبية لمجموعة من الكلاب المصابة بمتلازمة الخلل الوظيفي الإدراكي، أظهرت جميع الكلاب الستة المشاركة في التجربة التي تلقت الجرعة اليومية عن طريق الفم من عقار "كريسديسالازين" (10 ملغ/كلغ) لمدة 8 أسابيع تراجعاً ملحوظاً في حدة العوارض. فضلاً عن ذلك، وحتى بعد 4 أسابيع من تلقي جرعة "كريسديسالازين"، عادت الكلاب إلى التعرّف على أصحابها وهزّ ذيلها، كما نامت بشكل جيد في الليل، وأظهرت تحسّناً في مستوى النشاط.

وقد نفّذت "جي إن تي فارما" المرحلة الثالثة من تجربة "سمارت" العشوائية مزدوجة التعمية الخاضعة للمقارنة بالعلاج الوهمي لاثبات فعالية عقار "كريسديسالازين" شملت 48 كلباً مصاباً بمتلازمة الخلل الوظيفي الإدراكي  في 6 مستشفيات للحيوانات بما في ذلك مستشفى الحيوانات التابع لجامعة سيول الوطنية. تمّ تشخيص إصابة جميع الكلاب بمتلازمة الخلل الوظيفي الإدراكي  وفقاً لمقياس تصنيف الخلل الوظيفي الإدراكي  لدى الكلاب (ما بين 0-39 = طبيعي؛ ما بين 40-49 = معرّض لخطر الإصابة؛ ما بين 50-80 = مصاب بمتلازمة الخلل الوظيفي الإدراكي ). وكانت نتائج مقياس تصنيف الخلل الوظيفي الإدراكي  لدى الكلاب قبل تلقي العلاج 61.7 ± 2.8 للمجموعة التي تتلقى الدواء الوهمي و62.2 ± 2.3 للمجموعة التي تتلقى العلاج باستخدام عقار"كريسديسالازين". وأصبحت النتائج 60.7 ± 2.7 و 65.0 ± 3.9 على التوالي بعد 4 أسابيع و 8 أسابيع من تلقي العلاج بالدواء الوهمي. وتراجعت النتلئج إلى 43.0 ± 2.9 و 42.1 ± 4.0 بعد العلاج لمدة 4 أسابيع و 8 أسابيع على التوالي باستخدام 5 ملغرام من عقار "كريسديسلازين"، مما يدل على التأثيرات المفيدة لعقار "كريسديسالازين" مقابل الدواء الوهمي (قيمة احتمالية أقل من 0.0001). وقد لوحظت تأثيرات مفيدة مماثلة لدى الكلاب المصابة بمتلازمة الخلل الوظيفي الإدراكي  التي تتلقى العلاج باستخدام 10 ملغ/ كلغ من عقار "كريسديسلازين". وقد استمرت هذه الآثار المفيدة طوال 4 أسابيع على الأقل بعد التوقف عن العلاج الذي استمر 8 أسابيع باستخدام "كريسديسلازين"، في حين لم تُلاحَظ أي تفاعلات ضائرة ذات صلة بالعقار.

وفي معرض تعليقه على النتائج، قال هوا يونج يون، الدكتور في الطب البيطري والحاصل على دكتوراه في الطب البيطري، أستاذ الطب البيطري في جامعة سيول الوطنية، والمحقق الرئيسي في تجربة "سمارت": ساهم إعطاء جرعة من عقار ’ كريسديسالازين‘ بتحقيق تحسّن ملحوظ وكبير في الوظائف الإدراكية والنشاط السلوكي لدى الكلاب المصابة بمتلازمة الخلل الوظيفي الإدراكي المشاركة في تجربة ’سمارت‘ من دون التسبب في أي تفاعلات ضائرة. مع الزيادة السريعة في عدد الكلاب المتقدّمة بالسنّ، شكّلت متلازمة الخلل الوظيفي الإدراكي لدى الكلاب واحدة من المجالات العلاجية ذات أعلى نسبة من الاحتياجات الطبية غير الملباة. وفي ضوء إثبات فعالية وسلامة العقار الجديد هذا، من المتوقع أن يساهم ’كريسديسلازين‘ في تحسين نوعية حياة الكلاب المتقدّمة بالسن المصابة بمتلازمة الخلل الوظيفي الإدراكي  وأصحابها."

من جانبه، قال الدكتور بيونج جو جواج، الحائز على دكتورا، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "جي أن تي فارما" والأستاذ المساعد في العلوم البيولوجية في جامعة يونسي: "نحن متحمسون لحصولنا على الموافقة لاستخدام الدواء الجديد لعلاج الكلاب الطاعنة بالسن والمصابة بمتلازمة الخلل الوظيفي الإدراكي. يتمتع عقار ’كريسديسلازين‘ بقدرة مزدوجة كمضاد للأكسدة ومضاد للالتهابات، أثبتت فعاليتها في الحد من تشكّل لويحات الأميلويد، وتكتلات بروتين "تاو" المرضية، والتنكس العصبي في مختلف عمليات زراعة الخلايا ثلاثية الأبعاد وعيّنات من مرض الزهايمر لدى الحيوانات، وسيتمكن من إحداث ثورة في كيفية رعايتنا لمتلازمة الحلل الإدراكي." واضاف: "يعدّ ’كريسديسلازين‘ أول دواء متعدد الأهداف أثبت فعاليته وحصل على الموافقة لعلاج متلازمة الخلل الوظيفي الإدراكي، وأمراض الدماغ المشابهة لمرض ألزهايمر، وهو بالتالي يمنح الأمل في توفير علاج أفضل لمرضى ألزهايمر. ونحن نخطط للمباشرة بتجربة سريرية محورية لاختبار فعالية عقار ’كريسديسلازين‘ على المرضى الذين يعانون من مرض ألزهايمر الخفيف والمعتدل هذا العام."

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق