«سأدمرك».. إيقاف المتحدث باسم بايدن أسبوع بعد تهديده صحفية

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تعرض المتحدث باسم الرئيس الأمريكي جو بايدن، للإيقاف عن العمل لمدة أسبوع، إثر تهديده صحفية فضلًا عن تلويحه لها بعبارات وكلمات تنم عن تمييز جنسي خلال محادثة هاتفية دارت فيما بينهما. 

 

المتحدث باسم بايدن يُدعى تيلر جوزيف داكلو، يبلغ من العمر 32 عامًا، كان من بين أعضاء فريق حملة "بايدن"، ثم أضحى أحد مساعدي جين ساكي، المتحدثة باسم الرئاسة الأمريكية. 

 

فبحسب وكالات أنباء؛ قال المتحدث باسم "بايدن" للصحفية تارا بالميري، التي تعمل في موقع بوليتيكو، "سأدمرك"، وذلك بعد اتصال الصحفية به لطرح اسئلة عن علاقة حميمة تربطه بصحفية أخرى تدعى أليكسي ماكاموند من موقع "أكسيوس". 

 

من جانبها؛ قالت "ساكي" أن تي جي داكلو: "اعتذر للصحفية التي أجرت معه محادثة ساخنة حول حياته الشخصية". 

 

وتابعت: هو أول من اعترف بأن سلوكه لم يكن بمستوى المحددات التي وضعها الرئيس، مشيرًة إلى أنه تم إيقاه عن العمل أسبوع، وأنه لن يتعامل بعد الآن مع اي صحفي في بوليتيكو خلال أدائه مهامه في البيت الأبيض.  

 

 

 

وكان "جو بايدن" حذر فريقه منذ اليوم الأول لدخوله البيت الأبيض، أنه لن يتسامح مع اي تجاوز، وقال وقتها : "أنا لا أمرح عندما اقول هذا، إذا كنت تعمل معي وسمعت أنك تعامل زميلًا بقلة احترام أو بإزداء فسأطردك على الفور". 

 

وردت "|ساكي" على سؤال من جانب احدهم يفيد أن العقوبة تعد مخففة مقارنة بما وعد به "بايدن" قائلة: "لن يحدث ذلك مرة أخرى، ولن يتم التسامح معه في البيت الأبيض".

 

وبحسب "يورو نيوز" فإن النشرة الإخبارية في "بوليتيكو بلايبوك"، التي تغطي الأنباء والاشاعات، أفادت أن الصحفية ماكاموند اعلنت في نوفمبر أنها على علاقة بـالمتحدث باسم بايدن "بداكلو". 

0 تعليق