جاغوار لاند روفر تعيد تصوّر مستقبل الرفاهيّة العصريّة من خلال...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جايدون، إنجلترا -الثلاثاء 16 فبراير 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) - رؤية للرفاهيّة العصريّة من خلال التصميم

ستعيد "جاغوار لاند روفر" تصوّر مستقبل الرفاهية العصريّة من خلال التصميم، من خلال علامتيها التجاريّتين البريطانيّتين المتميّزتين.

وعلى خلفيّة مشهدٍ من الاستدامة الحقيقيّة، ستصبح "جاغوار لاند روفر" مبتكِراً أكثر مرونة ورشاقة للمركبات والخدمات الفاخرة الأكثر رواجاً في العالم للعملاء الأكثر فطنةً وتمييزاً، وهي استراتيجيّة تمّ تصميمها لوضعِ معيارٍ مرجعيّ جديد للأثر البيئي والمجتمعي المشترك للأعمال في مجال الخدمات والسلع الفاخرة.

وفي هذا السياق قال السيد بولوريه، "تتميز ’جاغوار لاند روفر‘ بفرادتها في قطاع السيّارات العالمي. مصمّمون لطرازاتٍ لا تضاهى، وفهمٌ لا نظير له لاحتياجات عملائها في المستقبل من الخدمات والسلع الفاخرة، وعلامة تجاريّة غنيّة ومؤثرة، وروحٌ من الانتماء لبريطانيا، ووصول لا نظير له إلى الجهات الفاعلة العالميّة الرائدة في التكنولوجيا والاستدامة داخل مجموعة "تاتا" الأوسع.

"نعمل اليوم على تسخير هذه المكوّنات لإعادة تصوّر الأعمال والعلامتين التجاريّتين وتجربة العملاء في المستقبل. تسمح لنا استراتيجيّة ’ري-إيماجن‘ بتعزيز هذا التفرّد والاحتفاء به كما لم يحدث من قبل. معاً، يمكننا تصميم أثرٍ أكثر استدامةً وإيجابيّة على العالم من حولنا".

علامتان تجاريّتان فاخرتان عصريّتان ومتميّزتان، والاستدامة هي المحور

ينصبّ تركيز خطة "ري-إيماجن" على تزويد كلّ من علامتي "لاند روفر" و"جاغوار" بالكهرباء على هياكل منفصلة مع شخصيتين فريدتين وواضحتين.

في "لاند روفر"، تجمع المغامرة بين السيّارة والسائق. ومن خلال فتح آفاقٍ غير مسبوقة ومواجهة التحديات الجديدة وعدم الاكتفاء بما هو متوقع، تساعد "لاند روفر" الناس حقّاً على المضيّ قُدُماً ’إلى ما هو أرقى وأبعد‘. وفي السنوات الخمس المقبلة، ستستقبل "لاند روفر" ستة أنواع مختلفة من السيّارات الكهربائيّة بالكامل فيما تواصل ريادتها في العالم للسيّارات الرياضيّة الفاخرة المتعدّدة الاستعمالات على امتداد عائلاتها الثلاث، "رينج روفر" و"ديسكوفري" و"ديفندر". وسيصل أول طراز كهربائيّ بالكامل في عام 2024.

وبحلول منتصف هذا العقد، ستكون "جاغوار" قد انبعثت من جديد لتبرز كعلامة تجاريّة فاخرة كهربائيّة بالكامل مع مجموعة جديدة رائعة الجمال من التصميمات المؤثّرة والجذّابة والتقنيّات الرائدة من الجيل التالي. وستكون "جاغوار" حاضرةً لجعل الحياة استثنائيّة من خلال خلق تجارب قيادة سيّارات رائعة الجمال تجعل عملاءها يشعرون بالتميّز والتكريم. وعلى الرغم من أنه قد يتم الاحتفاظ باسم السيّارة، فإن استبدال جاغوار "إكس جيه" المخطط له لن يشكل جزءاً من مجموعة المنتجات، فيما تتطلّع العلامة التجاريّة إلى تحقيق إمكاناتها الفريدة.

وستوفّر كل من "جاغوار" و"لاند روفر" طاقةً كهربائيّة خالصة لكل اسم، وذلك بحلول عام 2030، حيث من المتوقع، بالإضافة إلى 100 بالمائة من مبيعات "جاغوار"، أن يكون حوالي 60 بالمائة من سيّارات "لاند روفر" المباعة مزودة بمحرّكات استغنت عن أنابيب العادم.

وتهدف "جاغوار لاند روفر" إلى تحقيق صافي انبعاثات كربونيّة صفريّة على امتداد سلسلة التوريد والمنتجات والعمليّات بحلول عام 2039. وفي هذا الإطار، تستعدّ الشركة أيضاً للاعتماد المرتقَب لطاقة خلايا الوقود النظيفة بما يتماشى مع نضوج الاقتصاد العالمي. والتطوير جارٍ بالفعل مع وصول نماذج أوليّة إلى طرق المملكة المتحدة في غضون الـ12 شهراً القادمة كجزء من برنامج الاستثمار طويل الأجل.

وتعدّ الاستدامة التي تقدّم معياراً مرجعيّاً جديداً للأثر البيئي والمجتمعي لقطاع الرفاهيّة أساسيّة لنجاح استراتيجيّة "ري-إيماجن". وسيتم تمكين فريق مركزي جديد للبناء على الابتكارات الرائدة في الاستثمارات الماديّة والهندسيّة والتصنيعيّة والخدماتيّة واستثمارات الاقتصاد الدائري وتسريعها.

وتشمل الالتزامات السنويّة البالغة نحو 2.5 مليار جنيه إسترليني استثمارات في تقنيّات الكهربة وتطوير الخدمات المتّصلة لتعزيز رحلة العملاء وتجاربهم، إلى جانب التقنيّات التي تركّز على البيانات والتي ستعمل على تحسين منظومة ملكيّة العملاء.

وسيتم الآن نشر الخدمات التي أثبتت جدواها في أسواق أخرى، مثل نموذج الاشتراك المرن "بايفوتال" (الذي نما بنسبة 750 بالمائة خلال السنة الماليّة)، والذي انبثق من "إن موشن"، حاضنة "جاغوار لاند روفر" وذراعها الاستثماريّة، بعد نجاح إطلاقه في المملكة المتحدة.

الجودة والكفاءة

ستشهد استراتيجيّة"ري-إيماجن" قيام "جاغوار لاند روفر" بوضع معايير مرجعيّة جديدة للجودة والكفاءة في قطاع الرفاهيّة، من خلال التقويم وإعادة التوجيه والتنظيم.

وتشكّل الاستراتيجيّة الهندسيّة الجديدة أحد الأمور الأساسيّة في تلك الرحلة، بهدف تكوين شخصيّات مختلفة للعلامتين التجاريّتين.

وستستخدم "لاند روفر" الهندسة الطوليّة التجميعيّة المرنة القادمة (المعروفة اختصاراً بـ"إم إل إيه"). وستوفّر محرّكاتِ احتراقٍ داخليّ مكهربة وبدائل كهربائيّة كاملة بالتزامن مع تطوير الشركة لمجموعة منتجاتها في المستقبل. وبالإضافة إلى ذلك، ستستخدم "لاند روفر" أيضاً الهياكل الطوليّة التجميعيّة الكهربائيّة (أو "إي إم إيه") المنحازة للكهرباء الخالصة، والتي ستدعم أيضاً محركات الاحتراق الداخلي المكهربة المتقدمة.

وسيتم بناء طرازات "جاغوار" المستقبليّة حصرياً على أساس بنية كهربائيّة خالصة.

وقد تمّ تصميم "ري-إيماجن" أيضاً لتوفير التبسيط. ومن خلال توحيد عدد المنصّات والنماذج التي يتم إنتاجها لكل مصنع، ستتمكّن الشركة من وضع معايير مرجعيّة جديدة على صعيد فعاليّة الحجم والجودة في قطاع الرفاهية. ومن شأن هذا النهج أن يساعد في ترشيد الإمداد وتسريع الاستثمارات في سلاسل التوريد المحليّة في الاقتصاد الدائريّ.

ومن منظور التصنيع الأساسيّ، يعني ذلك أن "جاغوار لاند روفر" ستحتفظ بمصنعها ومنشآتها التجميعيّة في سوقها في المملكة المتحدة وحول العالم. وفضلاً عن كونها الشركة المصنّعة للهندسة الطوليّة التجميعيّة "إم إل إيه"، ستكون سوليهول في وست ميدلاندز أيضاً موطناً لمنصّة "جاغوار" المتقدمة المستقبليّة الكهربائيّة بالكامل.

وسيستمرّ الشركاء الرئيسيّون، ومن بينهم النقابات العماليّة وتجار التجزئة وأطراف في سلسلة التوريد، في لعب دور حيويّ في منظومة "جاغوار لاند روفر" الجديدة الممتدّة ورحلتها نحو إعادة تصوّر مستقبل الرفاهية العصريّة.

برنامج "ريفوكوس" لعمليّة أكثر رشاقة

ووفقاً لأحدث النتائج الماليّة، تتمتّع "جاغوار لاند روفر" بأساس قوي لبناء أعمال مستدامة ومرنة لعملائها ومجتمعاتهم وشركائهم وموظّفيهم ومساهميهم وللبيئة.

ويقود برنامج "ريفوكوس" الذي تم إطلاقه مؤخراً هذا التحوّل، من خلال دمج المبادرات الحاليّة مثل "تشارج+" مع أنشطة جديدة متعددة الوظائف.

وستشهد "ري-إيماجن" قيام "جاغوار لاند روفر" بالتقويم وإعادة التوجيه والتنظيم للتحوّل إلى عمليّات أكثر رشاقة. ويساهم وضع هيكليّة مسطّحة أكثر في تمكين الموظّفين للابتكار والتسليم بسرعة وبهدف واضح.

ولتسريع كفاءة المركزية، ستقوم الشركة بشكل كبير بتقليل وترشيد بنيتها التحتيّة غير التصنيعيّة في المملكة المتحدة. وستصبح جايدون رمزاً لهذا الجهد – لتكون بمثابة ’مفاعل‘ للشركة - مع انتقال الفريق التنفيذيّ ومهامّ الإدارة الأخرى إلى موقعٍ واحد للمساعدة في إيجاد تعاون سلس خالٍ من الاحتكاك ورشاقة في صنع القرار.

قفزة في الريادة مع مجموعة "تاتا"

من أجل تحقيق رؤيتها في التنقّل الفاخر والعصريّ والواثق، ستقوم الشركة بتنسيقِ تعاون أوثق ومشاركة المعرفة مع شركات مجموعة "تاتا" لتعزيز الاستدامة وتقليل الانبعاثات، فضلاً عن مشاركة أفضل الممارسات على صعيد الريادة  في التكنولوجيا والبيانات وتطوير البرمجيات من الجيل التالي.

وفي هذا السياق، قال السيد بولوريه، "لدينا الكثير من المكونات من الداخل. إنها فرصة فريدة. وفي حين يضطر غيرنا للاعتماد فقط على الشراكات الخارجيّة وعقد التسويات، فإننا نتمتع بإمكانيّة وصول سلس لا احتكاك فيه سيسمح لنا بالمضي قدماً بثقة وبسرعة".

ومن خلال جمع كل هذه المكوّنات معاً، تمضي "جاغوار لاند روفر" نحو تحقيق هوامش أرباح من رقمين قبل احتساب الفوائد والضرائب وتدفق نقدي إيجابي، مع طموح لتحقيق صافي دين إيجابي بحلول عام 2025.

وتهدف "جاغوار لاند روفر" في نهاية المطاف إلى أن تكون واحدة من أكثر الشركات المصنّعة للسلع الفاخرة ربحيّةً في العالم.

وعلّق السيد شاندراسيكاران، رئيس مجلس إدارة شركة "تاتا صنز" و"تاتا موتورز" و"جاغوار لاند روفر أوتوموتيف" المحدودة قائلاً: "تأخذ إستراتيجيّة ’ري-إيماجن‘ شركة ’جاغوار لاند روفر‘ في مسار تسارع كبير يتماشى مع رؤية وأولويات مجموعة ’تاتا‘ الأوسع على صعيد الاستدامة. ومعاً، سنساعد ’جاغوار‘ على تحقيق إمكاناتها وتعزيز جاذبيّة ’لاند روفر‘ الخالدة لكي نصبح معاً رمزاً للأعمال التجاريّة المسؤولة حقاً تجاه عملائها والمجتمع والكوكب بأسره".

وختم السيد بولوريه بالقول: "بصفتنا شركةً محورها الإنسان، يمكننا التحرّك بشكل أسرع بكثير، وسنفعل ذلك، وبهدف واضح لا ينحصر فقط في إعادة تصوّر الرفاهية العصريّة ولكن أيضاً إعادة تعريفها لعلامتين تجاريتين متميزتين تقدّمان تصميمات فريدة ومؤثرة، قطعاً فنيّة إن شئت، ولكن جميعها مزودة بتقنيات متّصلة وموادّ مسؤولة تضع مجتمعةً معايير جديدة للملكيّة. إننا نعيد تصوّر رفاهية عصريّة جديدة من خلال التصميم".

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني www.media.jaguarlandrover.com

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصليّة للبيان الصحفي على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20210215005128/en/

إن نص اللغة الأصليّة لهذا البيان هو النسخة الرسميّة المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصليّة الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق