شراكة إستراتيجية عالمية بين كيميتا وشركة بلو إيدج جلوبال توفر...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ريدموند، واشنطن؛ وكولورادو سبرينجس، كولورادو -الأربعاء 3 مارس 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير):  أعلنت اليوم "كيميتا" (www.kymetacorp.com)، وهي شركة الاتصالات التي توفّر الاتصالات الجوالة عالمياً، عن شراكة تدريبية جديدة مرموقة مع "بلو إيدج جلوبال"، وهي شركة صغيرة مملوكة من قدامى المحاربين المعتمدين الذين تعرّضوا للإعاقة خلال الخدمة مملوكة ومدارة من قِبل القطاع الخاص. وصُممت الشراكة لتوفير حلول تدريبية سريعة الاستجابة بقيادة مدربين في المجالات البرية والجوية والبحرية والفضائية حيث تكون الاتصالات غير المنقطعة مطلوبة لتمكين المهام عالية الخطورة، وحلول المستجيب الأول الجاهزة وحيث تتطلب الكوارث الطبيعية أو الكوارث الأخرى دعماً لوجستياً فورياً. وستقدم "كيميتا" و"بلو إيدج جلوبال" بشكل مسترك تدريباً ميدانياً مع فريق من المتخصصين العسكريين في الاتصال عبر الأقمار الاصطناعية "ساتكوم" لفرق وزارة الدفاع وخدمات الطوارئ على مستوى العالم.

يدعم التعاون مع "بلو إيدج جلوبال" هدف "كيميتا" المتمثل في تزويد العملاء بأفضل تدريب ممكن، بغض النظر عن الموقع أو حالة الانتشار، مع تقديم أفضل حلول الاتصال أثناء التنقل لاتصالات المهام الحرجة. وتقدم "كيميتا" و"بلو إيدج جلوبال" التدريب على يد متخصصي تدريب داخليين لضمان الانتقال السلس لتطبيق المنتجات والخدمات لعملاء "كيميتا" الجدد والفرق الميدانية. وتُتيح الشراكة مع "بلو إيدج جلوبال" التدريب في الوقت الفعلي في الموقع باستخدام تقنية "كيميتا"، مع الامتثال لأيّ قيود زمنية أو تصاريح أمنية مطلوبة.

وقال مايكل دي فيليبس، العقيد (المتقاعد) بالقوات الجوية الأمريكية، والرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "بلو إيدج جلوبال": "يتمحور تركيزنا في ’بلو إيدج‘ على تقديم حلول تدريبية للتقنيات الثورية التي تُشكّل تحدياً للطرق التقليدية للاتصال عبر الأقمار الصناعية حيث تكون المعدات الثقيلة صعبة وتستغرق وقتاً طويلاً لتشغيلها ووقتاً ثميناً لإعدادها. تمكنت ’كيميتا‘ من حل هذه المشكلة باستخدام حلّ متعدد الاستخدامات وسهل الاستخدام والتشغيل يتمثّل بمحطة ’كيميتا يو 8‘ وخدمات الاتّصال ’كيميتا كونيكت‘ التي توفّر اتصالاً عبر الأقمار الاصطناعية والشبكات الخلوية أثناء التنقل. ومن شأن الاتصالات المناسبة والموثوقة أثناء التنقل أن تُبقي الفرق متصلة وتنقذ الأرواح وأن تدعم المهام عالية الخطورة التي تعود بالفائدة على كل من الاستراتيجيات التجارية والدفاعية. ونُعرب عن فخرنا بشراكتنا مع ’كيميتا‘ لتقديم هذه الخدمات عند الحاجة، في جميع أنحاء العالم".

ومن جانبها، قالت إيزابيل ليبوتيلييه، نائب الرئيس لـ"كيميتا كونيكت" والبرامج الحكومية: "نُعرب عن حماسنا لجلب مدربي ’بلو إيدج جلوبال‘ خبراتنا في مجال اتصالات الأقمار الاصطناعية وخبراتنا العملياتية العسكرية إلى الفصول الدراسية وعملياتنا الميدانية لخدمة الاحتياجات الخاصة لعملائنا العسكريين والمستجيبين الأوائل. قد يكون توفير التدريب للفرق المنتشرة في فترة زمنية محدودة أمراً بالغ الصعوبة، خاصة وأن المدربين الخبراء قد يحتاجون إلى التصاريح الأمنية المناسبة. وسيتمكن فريق ’بلو إيدج جلوبال‘ من الخبراء في مجال الاتصالات عبر الأقمار الاصطناعية الحاصلين على تصاريح أمنية من تقديم هذا التدريب عندما يحتاجه عملاؤنا".

تخصصت "بلو إيدج جلوبال" في مبادئ وتطبيقات وتقنيات التدريب التقني المتقدم في بيئات التشغيل المعقدة ومناطق التشغيل غير القياسية لأكثر من عقد من الزمن حول العالم. وستوفّر "بلو إيدج جلوبال" و"كيميتا" تدريباً على يد المدربين باستخدام تصميم تعليمي مخصص ومحتوى ومنهجية توصيل لتلبية طلبات العملاء في مجالات مثل الجيش والحكومة وإدارة الاستجابة للطوارئ وعمليات الأزمات وإنفاذ القانون والنقل.

لمحة عن "كيميتا"

تقوم "كيميتا" بإطلاق إمكانات اتصالات النطاق العريض عبر الأقمار الاصطناعية، إلى جانب الشبكات الخلوية، لتلبية الطلب الهائل على الاتصالات أثناء التنقّل وتوفير الاتصالات الجوالة على نطاق عالمي. وتستضيف "ليبتون جلوبال سولوشنز"، وهي جزء من "كيميتا"، حلول اتصالات الشركة عبر الأقمار الاصطناعية وتوفّر حلولاً فريدة مكتملة ومتكاملة ومجمعة للسوق استناداً إلى أفضل التقنيات في فئتها وخدمات مخصصة قائمة على العملاء وتلبي وتتجاوز سقف متطلبات أهدافهم. وتعمل هذه الحلول بالتوازي مع كل من هوائي الأقمار الاصطناعية ذي اللوحات المسطحة الأول من نوعه، وخدمات الاتّصال "كيميتا كونيكت" التي تقدمها الشركة، اتصالات جوالة ثورية عبر الأقمار الاصطناعية والشبكات الخلوية والأقمار الاصطناعية الهجينة للعملاء حول العالم. وبدعم من براءات الاختراع والتراخيص الأمريكية والدولية، تلبي محطة "كيميتا" الحاجة إلى أنظمة اتصالات خفيفة الوزن ونحيلة وعالية الإنتاجية لا تتطلب عناصر ميكانيكية لتوجيهها نحو القمر الاصطناعي. وبالفعل، تجعل "كيميتا" الاتصال سهلاً - لأي مركبة أو سفينة أو منصة ثابتة.

"كيميتا" هي شركة مملوكة من قبل القطاع الخاص تتخذ من ريدموند في واشنطن مقراً لها.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: kymetacorp.com

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير"(businesswire.com)  على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20210302005134/en/ 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق