ريد فوكس آي دي وسيبتون تدعمان نظاماً بتعرفة مرورية خالية من...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سان خوسيه، كاليفورنيا-الأربعاء 3 مارس 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): من المتوقع أن يتم نشر نظام التعرفة المرورية الإلكتروني الحديث الذي يستخدم مستشعرات ليدار عالية الأداء من "سيبتون"، بالإضافة إلى حل متطور لتعريف المركبات من "ريد فوكس آي دي" على طرق سريعة رئيسية تربط عدة ولايات في الولايات المتحدة الأمريكية. وبالتالي، يبشّر هذا النظام بتعرفة مرورية سريعة وعالية الدقة وخالية من الحواجز في الوقت الفعلي لتمكين تدفق حركة المرور بسلاسة. تمثل هذه الخطوة نضوج الشراكة العميقة بين "سيبتون" و"ريد فوكس آي دي" لتقديم حلول مبتكرة وآلية للتعرفة المرورية لأهم العملاء في جميع أنحاء أمريكا الشمالية وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا.

استناداً إلى تعاون ممتد مع "سيبتون"، المزود الرائد لحلول "ليدار"، قامت شركة "ريد فوكس آي دي" - المصمم والمطور الرائد لحلول تعريف وتصنيف المركبات - بتطوير نظام مجاني للتعرفة المرورية متعدد المسارات ذي التدفق الحر للحركة يُعرف بـ"كوانتوم"، وهو قادر وبدقة على كشف وتتبع وتصنيف المركبات من أي حجم أو نوع على سرعات الطرق السريعة. ويستخدم "كوانتوم" مستشعرات ليدار "سورا -بيه 60" أو "سورا -بيه 90" القائمة على تكنولوجيا "مايكرو موشن تكنولوجي" من "سيبتون" من أجل تحديد مواصفات المركبات عالية الدقة، لتمكين أخصائيي تكامل الأنظمة ومشغلي الطرق من إعداد الفواتير للعملاء بدقة عالية في الوقت الفعلي، إلى جانب تعرفة مرورية ذي التدفق الحر للحركة وخالية من الحواجز في الوقت الفعلي.

من أجل تحصيل التعرفة بشكل صحيح استناداً إلى فئة المركبة، غالباً ما تستخدم أنظمة التعرفة المرورية التقليدية أكشاك التعرفة للمعالجة اليدوية أو تعتمد على البنية التحتية لخفض سرعة السيارة لإتاحة الوقت لالتقاط معلومات ذات صلة بالمركبات. وقد يتسبب ذلك في الازدحام وزيادة الانبعاثات والإحباط بين العملاء. غير أنّ الأنظمة الأكثر تقدماً التي تهدف إلى تمكين تحصيل التعرفة المرورية بشكل أسرع، تكون عرضة في كثير من الأحيان لأخطاء جمّة، مثل فقدان المركبات أو التصنيف الخاطئ للمركبات، بسبب القيود المعروفة المفروضة على أجهزة الاستشعار المستخدمة حالياً، مثل الكاميرات وأجهزة الاستشعار البرية القائمة على الوزن. وقد يكون لأخطاء تصنيف المركبات عواقب هائلة على التكاليف التشغيلية يتكبدها مشغلو التعرفة المرورية بينما يؤدي التسرب إلى انخفاض الإيرادات. وفي ظل معالجة التعرفة المرورية لعشرات الملايين من المركبات سنوياً، فإن الأثر التراكمي لانعدام الدقة والأخطاء يؤدي إلى تكبّد تكاليف إدارية وخسائر هائلة ويسهم في عدم رضا العملاء.

هذا ويعالج حل "كوانتوم" المقدم من شركة "ريد فوكس آي دي" مثل هذه التحديات من خلال إضافة طبقة إضافية من الدقة إلى نظام التعرفة المرورية عبر دمج تكنولوجيا ليدار الفريدة من "سيبتون". وبالتالي، فإن النظام المثبت على جسر الرافعة الذي يستخدم تقنية "كوانتوم" قادر على اكتشاف المركبات وتتبعها بدقة، حتى عند تبديل المسارات. يلتقط حل "كوانتوم" المدعوم من نظام "ليدار" معلومات عالية الجودة ويستخرجها، مثل سرعة المركبة وحجمها وفئتها. ويتم استخدام هذه المعلومات كافة كمدخلات في نظام منفصل للفواتير لاحتساب وتطبيق الرسوم والتعرفة المناسبة. ويمكن لـ"كوانتوم" أيضاً توجيه الأنظمة القائمة على الكاميرا على جسر الرافعة لالتقاط اللوحات الأمامية والخلفية الخاصة بالمركبة في حال تعذر اكتشاف جهاز الإرسال والاستقبال. من خلال هذه الابتكارات، أثبت "كوانتوم" أنه يتمتع بدقة في الكشف عن المركبات في حالات المرور كافة بنسبة 99.96 في المائة، وبدقة في تصنيف المحاور في حالات المرور كافة بنسبة 99.9 في المائة وبدقة في طول السيارة تبلغ ما بين أكثر أو أقل من 5 في المائة. ويتم تمكين هذا الأداء العالمي المستوى من قبل مجموعة مستشعرات "سورا-بيه" المبتكرة من "سيبتون" المختبرة والمثبتة خلال التجارب الممتدة، حتى في مختلف الظروف المناخية وظروف الإضاءة.

ويتميز مستشعر "ليدار سورا-بيه 90" الذي تم إصداره مؤخراً بمعدل إطارات رائد في القطاع عند 380 هرتز يقدّم 1140 عملية مسح ضوئي للخطوط في الثانية، مما يوفر مواصفات عالية الدقة للمركبات التي تعبر على سرعات الطرق السريعة. باعتباره مدعوم من تكنولوجيا "إم إم تي" من "سيبتون" من دون مرايا واحتكاك ومن دون دوران والحاصلة على براءة اختراع، يعتبر مستشعر "سورا بيه-90" متيناً وموثوقاً وقابلاً للتطوير، مما يجعله مناسباً بشكل مثالي لتطبيقات التعرفة المرورية الآلية. بالإضافة إلى ذلك، ومن خلال مجال الرؤية الأفقي بزاوية 90 درجة، يمكن تركيب مستشعر "ليدار" باستخدام جسر رافعة واحد بدلاً من الحاجة إلى مستشعرين منفصلين وجسور رافعة متعددة، مما يجعل النشر العام للحل أكثر فعالية من حيث التكلفة بالنسبة لأخصائيي تكامل الأنظمة.

بفضل خبرتها الاستثنائية في إنشاء حلول التعرفة المرورية المبتكرة، وفهمها العميق لتوجهات القطاع بعيداً عن أنظمة التعرفة المرورية القائمة على الحلقات البرية نحو الجيل التالي من الأنظمة العامة المرتكزة على جسور الرافعة والمدعومة بتقنيات مستشعرات متقدمة، تعمل "ريد فوكس آي دي" مع "سيبتون" على عدة تجارب ومشاريع إثبات للمفاهيم في جميع أنحاء العالم منذ عام 2019. وقد سمح ذلك للشريكين بتوسيع نطاق تطبيق ذكاء مستشعر "ليدار" المتقدم لتحقيق دقة عالية في التعرفة المرورية على الطرق والطرق السريعة في قائمة متزايدة من البلدان، عبر أمريكا الشمالية وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا.

وقال ستيف بيرد، الرئيس التنفيذي لشركة "ريد فوكس آي دي" في هذا السياق: "فشل توجه قطاعنا نحو حلول التعرفة    المرورية العامة في تحقيق الدخل في هذا الاتجاه السائد بسبب نقص أجهزة الاستشعار القادرة على تحقيق مستويات عالية من الدقة المطلوبة في منتجات التعرفة المرورية الحديثة. وتقدم لنا الابتكارات التقنية المدعومة من قبل ’سيبتون‘ خيارات تصميم جديدة. إن التحسينات التي طرأت على دقة البيانات، والقدرة على التعامل مع مجموعة كاملة من الظروف المتعلقة بالمناخ، وتطوير جهاز استشعار يتمتع بعمر مناسب للتعرفة المرورية أثناء الخدمة، تمكننا للمرة الأولى من تطوير نظام عام ودقيق ذي تدفق حر للحركة المرورية. ستساهم شراكتنا مع ’سيبتون‘ في تغيير قواعد اللعبة من حيث إحداث ثورة في سوق التعرفة المرورية".

ومن جانبه، أضاف جون بيه، الرئيس التنفيذي لشركة "سيبتون": "من الواضح جداً أن استخدامات مستشعر ’ليدار‘ تمتد إلى ما هو أبعد من مجرد ’عيون مراقبة‘ للمركبات ذاتية القيادة. تضطلع تكنولوجيا ’ليدار‘ التي نقدمها بدور كبير يجعل البنية التحتية للنقل لدينا أكثر ذكاءً وأماناً واستدامة وفعالية، كما تبيّن هنا بعد الاختبار الناجح جداً الذي خضع إليه حل ’كوانتوم‘ في العالم الواقعي. يكمن مفتاح النجاح بالنسبة لمشغلي ومزودي تعرفة المرور في تحقيق الحد الأدنى من الأخطاء والحد الأقصى من العائدات. ونحن متحمسون للتعاون مع ’ريد فوكس آي دي‘ لمساعدة عملائنا المشتركين على تحقيق هذا الهدف بفضل تكنولوجيا ’ليدار‘ الرائدة في السوق. كما نتطلع قدماً إلى العمل معها لتوسيع نطاق شراكتنا في جميع أنحاء العالم".

لمحة عن شركة "سيبتون تكنولوجيز"

تقدّم "سيبتون" حلولاً ذكيّة متطوّرة قائمة على تقنية "ليدار" في مجموعة من الأسواق، مثل المركبات (أنظمة مساعدة السائق المتقدمة والمركبات ذاتية القيادة) والمدن الذكية، والأماكن الذكية، والتطبيقات الصناعيّة الذكية. وتتيح تكنولوجيا "ليدار" الحائزة على براءة اختراع والقائمة على تكنولوجيا "مايكرو موشن تكنولوجي" من "سيبتون" حلولاً موثوقة وقابلة للتطوير وفعالة من حيث التكلفة تقدّم رؤية ثلاثيّة الأبعاد طويلة المدى وعالية الدقة للتطبيقات الذكيّة.

تأسّست "سيبتون" في عام 2016 وتعمل تحت قيادة صناعيّين مخضرمين يتمتّعون بأكثر من عقدَين من الخبرة الجماعيّة عبر مجموعة واسعة من تقنيّات "ليدار" والتصوير المتقدّمة، وهي تركّز على التسويق الضخم لحلول "ليدار" عالية الجودة والأداء. تتّخذ "سيبتون" من سان خوسيه في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكيّة مقرّاً لها، ولها أيضاً حضور في ألمانيا وكندا واليابان والهند، لخدمة قاعدة عملاء عالميّة سريعة النموّ. للاطلاع على المزيد من المعلومات، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي: www.cepton.com ومتابعتنا على "تويتر" و"لينكد إن".

لمحة عن "ريد فوكس آي دي" المحدودة

تعد شركة "ريد فوكس آي دي" مزوداً للتقنيات المقدمة بشكل خاص لسوق التعرفة المرورية العالمية ولأسواق أنظمة النقل الذكية واسعة النطاق أيضاً.

وتعتبر "ريد فوكس آي دي" شركة تتمتع بأكثر من 3 عقود من الخبرة المثبتة في تقديم الحلول المبتكرة والرائدة في القطاع لعالم أنظمة الكشف التلقائي عن المركبات وتصنيفها ذي التدفق الحر للحركة المرورية في الظروف المناخية كافة والمسارات المتعددة. يقع اختيار أخصائيي تكامل الأنظمة والسلطات المعنية بالتعرفة المرورية ومشغلي الطرق على شركة "ريد فوكس آي دي" لخبرتها في تكامل أجهزة الاستشعار المتقدمة وفي أنظمة التعرفة المرورية المثبتة على جانب الطرق، من البرمجيات إلى جانب الطرق. لدى "ريد فوكس آي دي" خبراء في المجال يضمنون التسليم في الوقت المناسب للأنظمة الأكثر دقة في القطاعات للكشف التلقائي عن المركبات وتصنيفها.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.redfoxid.co.uk أو التواصل معنا على [email protected] أو الاتصال على الرقم التالي: 447866845819+.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20210302005524/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق