شركة إطارات هنكوك تنتقل إلى دعم ريميني ستريت من أجل تطبيقات إس إيه...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لاس فيجاس -الجمعة 2 أبريل 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI)، وهي المزوّد العالميّ لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات والمزود الرائد للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريك "سيلزفورس"، عن انتقال شركة "إطارات هنكوك" العالميّة الرائدة للإطارات إلى دعم "ريميني ستريت" من أجل تطبيقات "إس إيه بيه إي سي سي 6.0" الخاصة بها. وخفضت "إطارات هنكوك" تكاليف الصيانة السنويّة خاصّتها بنسبة 50 في المائة مع دعم "ريميني ستريت". وتخطّط الشركة، من خلال الكفاءات المكتسبة من الانتقال، إلى تركيز مصادرها على تطوير قدرات تقنيّة ابتكاريّة، بما في ذلك الذكاء الاصطناعي والمستشعرات الرقميّة.

الحصول على دعم النظام الفائق الاستجابة لتخطيط الموارد المؤسسية وتحسين تكاليف تكنولوجيا المعلومات

تأسّست شركة "إطارات هنكوك" في العام 1941، وكانت أوّل شركة لإطارات السيارات في كوريا ونمت لتصبح رائدة في سوق تصنيع الإطارات في جميع أنحاء العالم. وتعمل "إطارات هنكوك" حاليّاً في أكثر من 180 دولة، وتمتلك ثمانية مواقع تصنيع وخمسة مراكز للبحث والتطوير حول العالم، مع أكثر من 20 ألف موظف. وبدأ الرئيس التنفيذي لشؤون المعلومات في الشركة بالبحث عن دعم طرف ثالث لتلبية الحاجة إلى خبرة أكثر تقنيّة على صعيد البرمجيّات المؤسسيّة وخدمات دعم لتطبيقات "إس إيه بيه إي سي سي 6.0" العالية التخصيص خاصتها. وبعد الاطلاع على جودة الدعم من "ريميني ستريت"، قرّرت "إطارات هنكوك" تغيير مزوّدي الدعم للاستفادة من دعم الشركة العالي القيمة والفائق الاستجابة لبرمجيّة "إس إيه بيه".

وقال سيول ريو، الرئيس التنفيذي للشؤون الرقميّة وشؤون المعلومات لدى "إطارات هنكوك"، في هذا السياق: "يُعدّ الحفاظ على فعاليّة أداء أعمالنا عند أعلى المستويات شديد الأهميّة بالنسبة إلينا. وتسلك الشركة مساراً سريعاً نحو التحول الرقمي من خلال وضع السعي للابتكار والتميز التقني في جوهر أعمالنا. وبعد أن علمنا عن توافر ’ريميني ستريت‘ في جميع أنحاء العالم ودعم المهندسين المتخصّصين لديها، قرّرنا أن ننقل دعمنا الحيوي لتطبيقات تخطيط الموارد المؤسسية إلى شركة ’ريميني ستريت‘ من أجل اكتساب الكفاءات وتحرير المصادر للتركيز على زيادة عمليّات التصنيع إلى أقصى درجة".

مهندسون متخصّصون متوافرون على مدار الساعة وطيلة أيام الأسبوع في جميع أنحاء العالم

يتمّ تفويض مهندس دعم رئيسي لشركة "إطارات هنكوك" وإلى جميع عملاء "ريميني ستريت"، ويحصل المهندس على دعم فريق من المتخصّصين الفنيّين والتقنيّين الذين يتمتعون بخبرة يفوق معدلها 15 عام في مجال نظام برمجيّات العملاء. ويستفيد جميع العملاء أيضاً من اتفاقيّات مستوى الخدمة الرائدة في القطاع من الشركة مع أوقات استجابة من 10 دقائق للحالات ذات الأولوية القصوى من المستوى 1 ووقت استجابة من 15 دقيقة للحالات الثانوية.

ومن جهته، صرّح هيونج ووك "كيفن" كيم، المدير العام الإقليمي لشركة "ريميني ستريت" في كوريا، قائلاً: "تركّز غالبيّة شركات التصنيع، بما في ذلك ’إطارات هنكوك‘، على تحقيق ابتكارات في هذه البيئة الاقتصاديّة المتطلبة. وتسمح ’ريميني ستريت‘ إلى هذه الشركات باستعادة التحكم بمخططاتها لتكنولوجيا المعلومات، وإيجاد الكفاءات، وتحرير الأموال للاستثمار في ابتكارات تتماشى مع أعمالها لتحقيق الميزة التنافسية والنمو. وساعدت شركة ’ريميني ستريت‘ ما يزيد عن 4,000 عميل حول العالم في تحقيق راحة البال عبر إتاحة فريق من المهندسين المتخصّصين المتوفرين على مدار الساعة وطيلة أيام الأسبوع مع وقت استجابة من 10 دقائق للحالات الدقيقة، بالإضافة إلى تأمين النصيحة التقنيّة والفنيّة لزيادة استثماراتهم الحاليّة بالبرمجيّات".

لمحة عن شركة "ريميني ستريت"

تعدّ شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريك "سيلزفورس". وتقدّم الشركة خدمات ممتازة وفائقة الاستجابة ومدمجة لإدارة ودعم التطبيقات التي تسمح لمرخصي برمجيّات الشركات بتوفير تكاليف كبيرة، وتحرير الموارد للابتكار وتحقيق نتائج أفضل على صعيد الأعمال. تعتمد حوالي 4 آلاف شركة من الشركات العالمية المدرجة على قائمة "فورتشن 500"، و"فورتشن جلوبال 100"، وشركات السوق المتوسطة، ومؤسسات القطاع العام وغيرها من المؤسسات من مجموعة واسعة من القطاعات، على شركة "ريميني ستريت" باعتبارها مزوّدها الموثوق لخدمات ومنتجات برمجيّات تطبيقات الشركات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com أو متابعتنا عبر "تويتر" على @riministreet. ويمكنكم أن تجدوا صفحة "ريميني ستريت" على "فيسبوك" و"لينكد إن".

البيانات التطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار "قد"، "يجب"، "يمكن"، "نخطط"، "ننوي"، "نستبق"، "نعتقد"، "نقدّر"، "نتوقع"، "محتمل"، "يبدو"، "نسعى"، "نواصل"، "المستقبل"، "سوف"، "نتوخى"، نعتزم"، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. . وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. وتخضع هذه البيانات لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال شركة "ريميني ستريت"، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، الفترة والتأثيرات الاقتصادية، والتشغيلية، والمالية على أعمال "ريميني ستريت" في ظل وباء "كوفيد-19" والإجراءات التي تتخذها السلطات الحكومية أو العملاء أو جهات أخرى استجابةً لوباء "كوفيد-19"، والأحداث الكارثية التي تعطل أعمال "ريميني ستريت" أو أعمال عملائنا الحاليّين أو المحتملين، والتغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها "ريميني ستريت"، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ والتطورات السلبية في الدعاوى القضائية المعلّقة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضٍ جديدة؛ وحاجة "ريميني ستريت" وقدرتها على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية، وقدرة "ريميني ستريت" على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل الاستثمارات المتزايدة في إطار مبادرات نموّ الشركة؛ وكفاية نقود "ريميني ستريت" ومكافئاتها النقدية لتلبية متطلباتها للسيولة؛ والشروط والتأثيرات المرتبطة بالأسهم الممتازة من السلسلة "إيه" بنسبة 13.00 في المائة، بما في ذلك قدرة "ريميني ستريت" على استكمال الاسترداد الجزئي المعلن عنه سابقاً للأسهم الممتازة من السلسلة "إيه" وفق الشروط والأحكام المذكورة في تقريرها الحالي وفق نموذج "8-كيه" بتاريخ 16 مارس 2021؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ والصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ واعتماد العملاء لمنتجات وخدمات "ريميني ستريت" التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل خدمات إدارة التطبيقات ("إيه إم إس")، و"ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي" والخدمات لمنتجات سحابة "سيلز فورس" للمبيعات و"سيرفيس كلاود"، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الأخرى التي تتوقع "ريميني ستريت" إطلاقها في المستقبل القريب؛ وخسارة عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة "ريميني ستريت"؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم "ريميني ستريت" على المدى الطويل؛ والمخاطر التي جرت مناقشتها تحت عنوان "عوامل الخطر" في التقرير السنوي لشركة "ريميني ستريت" والمقدم وفق النموذج "10-كيه" في 3 مارس 2021؛ والذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير أخرى لـ "ريميني ستريت" مودعة لدى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات "ريميني ستريت" للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع "ريميني ستريت" أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات "ريميني ستريت". ومع ذلك، يمكن أن تختار "ريميني ستريت" تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. ولا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية باعتبارها تمثل تقييمات "ريميني ستريت" اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

حقوق الطبع محفوظة لشركة "ريميني ستريت" © 2021. جميع الحقوق محفوظة. "ريميني ستريت" هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة "ريميني ستريت" في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن "ريميني ستريت"، وشعار "ريميني ستريت"، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية لشركة "ريميني ستريت". وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي "ريميني ستريت" وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20210330005134/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق