ترايد ويب تنضمّ إلى برنامج شركاء مبادرة سندات المناخ

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لندن ونيويورك -الأربعاء 21 أبريل 2021 [ ايتوس واير ]

 (بزنيس واير) - أعلنت اليوم شركة "ترايد ويب ماركتس" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: TW)، وهي المشغّل العالمي الرائد للأسواق الإلكترونيّة لأسعار الفوائد والائتمان والأسهم وأسواق المال، عن انضمامها إلى برنامج شركاء منظّمة "كلايمات بوندز إينيشياتيف" (مبادرة سندات المناخ)، وهو بمثابة حركة عالميّة تسعى إلى حشد أسواق السندات لصالح الحلول التي تتصدّى لتغيّر المناخ. وتعد "كلايمات بوندز إينيشاتيف" منظّمة دوليّة غير هادفة للربح تركّز على المستثمرين وتشجّع الاستثمار في المشاريع والأصول اللازمة للانتقال السريع إلى اقتصادٍ منخفض الكربون وقادر على التكيّف مع المناخ.

ويقوم مخطّط معايير وشهادات "كلايمات بوندز" بوضع العلامات للسندات والقروض وأدوات الدّيْن الأخرى. وتضمن المعايير العلميّة الصارمة الاتّساق مع أهداف اتفاقيّة باريس للمناخ. ويُستخدَم المخطّط عالمياً من قبل مصدري السندات والحكومات والمستثمرين والأسواق الماليّة لتحديد أولويّات الاستثمارات، ما يساهم حقّاً في التعامل مع تغيّر المناخ. وتقوم مبادرة سندات المناخ منذ عام 2009 بتتبّع السوق المصنّفة بالعلامة الخضراء. وتهدف "ترايد ويب" من خلال شراكتها مع "كلايمات بوندز" إلى تعزيز الوضوح وإمكانيّة الوصول إلى نشاط تداول السندات الخضراء عبر مجموعة واسعة من فئات الأصول، والاستفادة من بيانات "كلايمات بوندز" لتوفير الشفافيّة والوضوح حول أحجام تداول السندات الخضراء على منصّتنا.

وفي هذا الصدد، قال لي أوليسكي، الرئيس التنفيذي لشركة "ترايد ويب ماركتس": "باعتبارها واحدةً من أكبر أسواق السندات الخضراء في العالم، تفخر ’ترايد ويب‘ بأن تصبح شريكاً رسمياً في مبادرة سندات المناخ". وأضاف: "لم يعد النظام المالي العالمي المستدام خياراً، بل أصبح ضرورة، لذا فنحن بحاجة إلى الاستفادة من بيانات المعايير البيئيّة والاجتماعيّة والحوكمة ’إي إس جي‘ والأبحاث المتاحة لتعزيز الشفافيّة والنزاهة في تداول السندات الخضراء والسندات الاجتماعيّة".

وفي عام 2020، شكلّت السندات الخضراء المصنّفة من قبل "كلايمات بوندز" 79 مليار دولار أمريكي من إجمالي حجم التداول في السندات الخضراء المنفّذة على "ترايد ويب" والبالغة قيمتها 82 مليار دولار أمريكي. ويمثل ذلك زيادة بنسبة 65 بالمائة في تداول السندات الخضراء المصنفة بالمقارنة مع عام 2019. أما الحجم المتبقّي والبالغة قيمته 3 مليارات دولار أمريكي، فهو يمثل تداول الديون الخضراء غير المصنّفة.

أبرز الأحداث المتعلقة بتداول السندات الخضراء لعام 2020:

 

  • 56.4 مليار دولار أمريكي من أسعار الفائدة في طليعتها السندات الحكوميّة العالميّة
    • سندات حكوميّة أوروبيّة (43.9 مليار دولار أمريكي) وسندات عالميّة أخرى* (12.0 مليار دولار أمريكي)
  • 22.7 مليار دولار أمريكي من القروض النقديّة العالميّة في طليعتها قروض لشركات أمريكيّة وأوروبيّة
    • قروض أوروبيّة (15.5 مليار دولار أمريكي) وقروض أمريكيّة عالية التصنيف (5.7 مليار دولار أمريكي)

 

وقال شون كيدني، الرئيس التنفيذي لمبادرة سندات المناخ: "يتوسّع الاستثمار الأخضر من حيث العمق والتنوّع، وتحتلّ ’ترايد ويب‘ موقعاً هاماً في السوق". وأضاف: "يسرّنا الترحيب بهم في برنامج الشركاء ونتطلع إلى العمل بشكل تعاوني لتوفير المعلومات والشفافيّة المعززة للمستثمرين المؤسسيين".

ومن ناحيته، قال سايمون مايسي، الرئيس العالمي للتطوير المؤسسي في "ترايد ويب": "يمنحنا عرض ’ترايد ويب‘ متعدّد الأصول موقعاً فريداً لمراقبة نشاط التداول المراعي للمعايير البيئيّة والاجتماعيّة والحوكمة". وأضاف: "لا زلنا نركز على دعم استراتيجيّات العملاء للاستثمار المستدام من خلال الحلول التي تحدّد وتسلط الضوء بكفاءة على السندات الخضراء على منصتنا، وتزويدهم في النهاية بنظرة قويّة للنشاط عبر مجموعة واسعة من فئات الأصول".

ونتيجةً للنموّ المذهل الذي شهدته الأسواق الخضراء والمستدامة في السنوات الأخيرة، ينخرط عدد متزايد من الكيانات الحكوميّة والشركات الآن مع المستثمرين في مبادرات متوافقة مع المعايير البيئيّة والاجتماعيّة والحوكمة، مع إحداث تأثير بيئي أو اجتماعي في الوقت نفسه. ويساعد تعاون "ترايد ويب" مع منظمة مبادرة سندات المناخ المشاركين في السوق على اكتساب نظرة معمّقة وقيّمة في نشاط التداول هذا، ما يتيح رؤية أوضح لكيفيّة تداول الأوراق الماليّة الخضراء وغيرها من الأوراق الماليّة المستدامة مقارنةً بنظيراتها غير الخضراء. وتلتزم "ترايد ويب" بتطوير أدوات لتحديد السندات الخضراء عبر مجموعة واسعة من فئات الأصول، مع توافر علامات السندات الخضراء لسندات الحكومات الأوروبيّة والائتمان العالمي.

* السندات العالميّة الأخرى: السندات الحكوميّة بالدولار الأسترالي والدولار النيوزيلندي والين الياباني والدولار الكندي، والسندات المغطّاة، وسندات الوكالات الأمريكيّة وغيرها من السندات الفوق وطنيّة.

لمحة عن "ترايد ويب ماركتس"

إن شركة "ترايد ويب ماركتس" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: TW) هي مشغل عالمي رائد للأسواق الإلكترونيّة لأسعار الفوائد والائتمان والأسهم وأسواق المال. تأسست "ترايد ويب" في عام 1996، وهي تتيح للعملاء في أسواق المؤسسات والجملة والتجزئة الوصول إلى الأسواق والبيانات والتحليلات والتجارة الإلكترونيّة والمعالجة المباشرة وإعداد التقارير لأكثر من 40 منتجاً. وتعمل التقنيّات المتقدمة التي طوّرتها "ترايد ويب" على تحسين اكتشاف الأسعار وتنفيذ أوامر التداول وتعزيز تدفقات الأعمال التجاريّة والسماح في الوقت نفسه بنطاق أكبر والمساعدة في تقليل المخاطر في عمليّات التداول التي يقوم بها العملاء. تقدّم "ترايد ويب" خدماتها إلى نحو 2,500 عميل في أكثر من 65 دولة. وفي المتوسط، سهّلت "ترايد ويب" تداول أكثر من 830 مليار دولار أمريكي بالقيمة النظريّة يوميّاً على مدار الأرباع الماليّة الأربعة الماضيّة. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.tradeweb.com.

لمحة عن مبادرة سندات المناخ "كلايمات بوندز إينيشياتيف": إن مبادرة سندات المناخ "كلايمات بوندز إينيشياتيف" هي منظّمة غير هادفة للربح تركّز على المستثمرين، وتشجّع الاستثمار على نطاق واسع في الاقتصاد منخفض الكربون. وتلتزم "كلايمات بوندز" بالدعوة والتوعية لتثقيف السوق وتحفيزه، وتوفّر نماذج السياسات والمشورة الحكوميّة وبيانات السوق والتحليلات، وتدير مخّططاً دولياً للمعايير والشهادات لأفضل الممارسات في إصدار السندات الخضراء. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.climatebonds.net.

لمحة عن قاعدة بيانات ومنهجيّة السندات الخضراء الخاصة بـ "كلايمات بوندز": توضح المنهجيّة- الإصدار 1.1 العمليّات والمعايير لتعريف السندات الخضراء والقروض الخضراء والصكوك الخضراء وغيرها من أدوات الدّيْن ذات العلامات المماثلة باعتبارها مؤهلة للإدراج في قاعدة بيانات السندات الخضراء.

بيانات تطلعيّة

يحتوي هذا البيان على بيانات تطلعيّة بالمعنى المقصود في قوانين الأوراق الماليّة الفيدراليّة. وتشكل البيانات المتعلقة بآفاقنا وأدائنا المستقبلي، والقطاع والأسواق التي نعمل فيها، وتوقعاتنا واعتقاداتنا وخططنا واستراتيجيّاتنا وأهدافنا وإمكاناتنا وافتراضاتنا والأحداث المستقبليّة، من بين أشياء أخرى، بيانات تطلعيّة.

وقد استندنا في هذه البيانات التطلعيّة إلى توقعّاتنا وافتراضاتنا وتقديراتنا واستقراءاتنا الحاليّة. وفي حين نعتقد أن هذه التوقعات والافتراضات والتقديرات والاستقراءات معقولة ومنطقيّة، فإن هذه البيانات التطلعيّة هي مجرد تنبّؤات، وتنطوي على مخاطر وشكوك معروفة وغير معروفة، الكثير منها خارج عن سيطرتنا. وقد تؤدي هذه العوامل وغيرها من العوامل الهامّة، بما فيها تلك التي نوقشت تحت عنوان "عوامل الخطر" في مستندات شركة "ترايد ويب ماركتس" المودعة لدى لجنة الأوراق الماليّة والبورصات أو المقدمة إليها، إلى اختلاف نتائجنا الفعليّة أو أدائنا أو إنجازاتنا مادّيّاً عن تلك التي تم التعبير عنها علناً أو ضمناً في هذه البيانات التطلعيّة. وبالنظر إلى هذه المخاطر والشكوك، فإننا نحذّر من مغبّة الاعتماد المفرط على هذه البيانات التطلعيّة. ولا تشكّل البيانات التطلعيّة الواردة في هذا البيان ضمانات للأداء المستقبلي، وقد تختلف النتائج الفعليّة للعمليّات أو الوضع المالي أو السيولة، وتطوّر القطاع والأسواق التي نعمل فيها، بشكل جوهري عن البيانات التطلعيّة الواردة في هذا البيان. بالإضافة إلى ذلك، وحتى في حال كانت نتائجنا المتأتيّة عن العمليّات أو وضعنا المالي أو سيولتنا، والأحداث في القطاع والأسواق التي نعمل فيها، متوافقة مع البيانات التطلعيّة الواردة في هذا البيان، فقد لا تكون تنبؤيّة بالنتائج أو التطورات في الفترات اللاحقة.

إن أي بيان تطلعي وارد في هذا البيان لا يعبّر إلا عن تاريخ هذا البيان. وباستثناء ما يقتضيه القانون،  فإننا لا نتعهد بأي التزام بتحديث أو مراجعة أو الإعلان عن أي تحديث أو مراجعة لأي من البيانات التطلعيّة، سواء كان ذلك نتيجة لمعلومات جديدة أو أحداث مستقبليّة أو غير ذلك، بعد تاريخ هذا البيان.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصليّة للبيان الصحفي على الرابط الإلكتروني التالي:  https://www.businesswire.com/news/home/20210420005728/en/

إن نص اللغة الأصليّة لهذا البيان هو النسخة الرسميّة المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصليّة الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق