سيرو دومينادور المملوكة من شركة إي آي جي تفتتح مصنعاً للطاقة...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

واشنطن-السبت 12 يونيو 2021 [ ايتوس واير ]

سيتولى المصنع، الذي يعدّ أوّل مصنع للطاقة الشمسيّة المركزة في أمريكا اللاتينيّة، انتاج طاقة متجددة بنسبة 100 في المائة على مدار الساعة

 

ستقوم المنشأة بإمداد شبكة الكهرباء المحليّة في تشيلي بطاقة مرنة، وموثوقة، وآمنة

 

 (بزنيس واير) – أعلنت اليوم "إي آي جي"، وهي المستثمرة المؤسسيّة الرائدة في قطاع الطاقة العالمي وواحدة من المستثمرين الرائدين حول العالم في مجال البنى التحتيّة، عن افتتاح مجمّع الطاقة الشمسيّة "سيرو دومينادور"، في أعقاب عملية تشغيل متزامنة ناجحة مع لشبكة توليد الطاقة الكهربائيّة المحليّة في تشيلي. وتعود ملكيّة "سيرو دومينادور" بالكامل إلى مجموعة من صناديق الاستثمار بإدارة "إي آي جي".

 

يقع المجمّع وسط صحراء أتاكاما في تشيلي التي تُعدّ واحدة من أفضل المواقع في العالم لتوليد الطاقة الشمسيّة، وهو يضمّ مصنعاً للطاقة الشمسيّة المركزة بقدرة على توليد 110 ميجاواط من الطاقة ومحطة محاذية للطاقة الكهروضوئية  بقدرة 100 ميجاواط يجري العمل فيها منذ العام 2017. ويعمل مصنع الطاقة الشمسيّة المركزة باستخدام تكنولوجيا متطوّرة تلجأ إلى الطاقة الشمسيّة لتسخين الملح المنصهر قبل تخزينه في خزانات ضخمة تُستخدم في توليد الكهرباء من خلال التوربينات البخاريّة. تساهم هذه التكنولوجيا في توفير ما يصل إلى 17.5 ساعات من الطاقة المخزنة، وتتيح بالتالي إنتاج طاقة متجددة بنسبة 100 في المائة خلال 24 ساعة في اليوم، على مدى سبعة أيام في الأسبوع. ويتميّز المجمّع بالقدرة على تعويض نحو 640 ألف طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في العام، ويولّد ما يكفي من الطاقة لإمداد حوالي 380 ألف منزل.

 

وقال آر. بلير توماس، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في "إي آي جي"، في هذا السياق: "يشرفنا أن ندعم هذا المشروع الثوري، الذي سيزوّد الشبكة المحليّة في تشيلي بطاقة متجددة مرنة وآمنة وموثوقة، وسيساهم بخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في تشيلي بدرجة كبيرة. ويتوافق المشروع بالكامل مع أهدافنا وأولوياتنا على صعيد ممارسات الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية، ويساعد في إرساء الأساس لمستقبل يتميّز بانبعاثات كربونية منخفضة من خلال إنتاج طاقة نظيفة، وموثوقة، ومنخفضة التكلفة. نحن  ملتزمون بمواصلة الاستثمار في مشاريع مستقبليّة للطاقة الشمسيّة المركزة في تشيلي وفي أنحاء أخرى من العالم."

 

وفي المناسبة، استضافت "سيرو دومينادور" حفلاً في المنشأة للاحتفال بافتتاح مجمّع الطاقة الشمية، حضره كلّ من الرئيس التشيليّ سبستيان بنييرا، ووزير الطاقة والتعدين في تشيلي خوان كارلوس جوبيت، ووزيرة البيئة التشيليّة كارولينا شميت، ومسؤولون حكوميّون آخرين. وشارك أيضاً في الحفل كلّ من آر. بلير توماس، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في "إي آي جي"، وفيرناندو غونزاليس، الرئيس التنفيذي لشركة "سيرو دومينادور".

 

لمحة عن "إي آي جي" 

 

تعد شركة "إي آي جي" مستثمراً مؤسسياً رائداً في قطاع الطاقة العالمي، وتمتلك تحت إدارتها رأس مال تبلغ قيمته 21.7 مليار دولار اعتباراً من 31 ديسمبر 2020. تختص "إي آي جي" في مجال الاستثمارات الخاصة في الطاقة والبنية التحتية المتعلقة بالطاقة على أساس عالمي. وخلال تاريخها على مدى 39 عاماً، كرّست "إي آي جي" أكثر من 37 مليار دولار أمريكي لقطاع الطاقة من خلال 370 مشروعاً أو شركة في 37 دولة في ست قارات. وتضم "إي آي جي" بين عملائها العديد من خطط التقاعد الرائدة وشركات التأمين والأوقاف والمؤسسات وصناديق الثروة السيادية في الولايات المتحدة وآسيا وأوروبا. تتخذ "إي آي جي" من واشنطن العاصمة مقراً لها، ولها مكاتب في هيوستن ولندن وسيدني وريو دي جانيرو وهونج كونج وسيول. للمزيد من المعلومات، الرجاء زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.eigpartners.com.

 

لمحة عن شركة "سيرو دومينادور"

 

تملك "سيرو دومينادور" مجمّع "سيرو دومينادور" للطاقة الشمسيّة، الذي يتمتّع بقدرة على توليد الطاقة تبلغ 210 ميجاواط، والذي يضمّ مصنعاً للطاقة الكهروضوئية يولّد 100 ميجاواط وأوّل مصنع حراري للطاقة الشمسيّة في أمريكا اللاتينيّة والذي يولّد 110 ميجاواط مع 17.5 ساعة من الطاقة الحراريّة المخزنة. وتسعى الشركة المملوكة من صناديق استثمارية بإدارة "إي آي جي" إلى المساهمة في تحويل منظومة الطاقة من خلال تطوير مشاريع طاقة متجددة. وتبتكر "سيرو دومينادور" مشاريع طاقة متجددة تتميّز بالمرونة، وقابلية الإدارة والاستدامة.

 

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية من هذا البيان الصحفي على موقع (businesswire.com) عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20210608005202/en/

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق