فيزا بصدد الاستحواذ على كارنسي كلاود

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لندن وسان فرانسيسكو -الجمعة 23 يوليو 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) –أعلنت اليوم شركة "فيزا" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE: V) أنها وقعت اتفاقية نهائية للاستحواذ على "كارنسي كلاود"، وهي منصة عالمية تمكّن المصارف وشركات التكنولوجيا المالية من تقديم حلول مبتكرة للمدفوعات عبر الحدود. ويستند الاستحواذ على شراكة استراتيجية قائمة بين الشركتين، وقُدّرت قيمة "كارنسي كلاود" بـ 700 مليون جنيه إسترليني، بما في ذلك الحوافز النقدية والسماح بالاحتفاظ بالعاملين. وسيتم تخفيض المقابل المالي بقيمة توازي حقوق الملكية العائدة لـ "فيزا" في "كارنسي كلاود".

وتقدم منصة "كارنسي كلاود" القائمة على السحابة مجموعة واسعة من واجهات برمجة التطبيقات التي تمكن المصارف ومقدمي الخدمات المالية من تقديم خدمات صرف العملات، بما فيها الإخطارات في الوقت الفعلي بشأن معاملات صرف العملات والمحافظ متعددة العملات وإدارة الحسابات الافتراضية. وتدعم منصة "كارنسي كلاود" نحو 500 عميل مصرفي وتكنولوجي مع انتشارٍ لها في أكثر من 180 دولة.

وستعمل "كارنسي كلاود" على تعزيز قدرات "فيزا" الحالية في مجال صرف العملات من خلال توسيعها لتقديم خدمة أفضل للمؤسسات المالية وشركات التكنولوجيا المالية والشركاء، مع تمكين حالات استخدام وتدفقات دفع جديدة. وستعمل "كارنسي كلاود" على تسريع وقت الوصول إلى السوق وتحسين الشفافية للعملاء الذين يتطلعون إلى تقديم خدمات دفع دولية مرنة ورقمية أولاً تتيح رؤية وتحكماً أفضل للمستهلكين والشركات في جميع أنحاء العالم.

هذ وقد شهدت المدفوعات عبر الحدود نمواً كبيراً بسبب زيادة طلب الشركات على اختلاف أحجامها الانخراط في التجارة الدولية. وكشفت دراسة حديثة أن 43 بالمائة من جميع الشركات الصغيرة مارست أعمالاً تجارية دولية في عام 2020 1 . وستساهم إضافة قدرات "كارنسي كلاود" إلى شبكة "فيزا" في توسيع الوصول إلى منتجات الدفع الدولية المبتكرة التي تساعد الشركات على تلبية احتياجاتها العابرة للحدود.

وقال كولين أوستروفسكي، أمين الصندوق العالمي لشركة "فيزا" بهذا الصدد: "يعد الاستحواذ على ’كارنسي كلاود‘ مثالاً آخر على تنفيذ ’فيزا‘ استراتيجية ’شبكة الشبكات‘ لتسهيل حركة الأموال العالمية". وأضاف: "يتوقع المستهلكون والشركات بشكل متزايد الشفافية والسرعة والبساطة عند تسديد المدفوعات الدولية أو استلامها. ومن خلال استحواذنا على ’كارنسي كلاود‘، يمكننا دعم عملائنا وشركائنا للحد من مواضع الشكوى في المدفوعات عبر الحدود وتطوير تجربة مستخدم أروع لعملائهم".

من جهته، قال مايك لافن، الرئيس التنفيذي لشركة "كارنسي كلاود": "سعينا دائماً في ’كلارنسي كلاود‘ إلى صنع غد أفضل للجميع، من أصغر شركة ناشئة إلى الشركات متعددة الجنسيات العالمية. وقد غدت إعادة تخيل كيفية تدفق الأموال حول الاقتصاد العالمي أكثر إثارة مع انضمامنا إلى ’فيزا‘". وأضاف: "إن الجمع بين خبرة ’كارنسي كلاود‘ في مجال التكنولوجيا المالية وشبكة ’فيزا‘ سيمكننا من تقديم قيمة عملاء أكبر للشركات التي تنقل الأموال عبر الحدود".

هذا وستواصل "كارنسي كلاود" عملياتها من مقرها الرئيسي في لندن وستحتفظ بفريق إدارتها الحالي. وتخضع الصفقة للموافقات التنظيمية وغيرها من شروط الإغلاق العادية.

لمحة عن شركة "فيزا"

تعتبر شركة "فيزا" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE: V) الشركة العالمية الرائدة في مجال المدفوعات الرقمية. وتتمثّل مهمّتنا في ربط العالم عبر شبكة المدفوعات الأكثر ابتكاراً، وموثوقيةً وأمناً – وتمكين الأفراد، والشركات، والاقتصادات من الازدهار. وتوفر شبكة المعالجة العالمية المتطورة الخاصة بنا- وهي شبكة "فيزا نت"- مدفوعات آمنة وموثوقة في جميع أنحاء العالم، كما أنها قادرة على معالجة أكثر من 65 ألف رسالة خاصة بالمعاملات في الثانية الواحدة. ويعتبر تركيز الشركة الدؤوب على الابتكار محفزاً للنمو السريع للتجارة الرقميّة عبر أيّ جهاز للجميع في كلّ مكان، وقوة دفع لحلم المستقبل اللانقدي للجميع في كل مكان. ومع تحوّل العالم من العالم التناظري إلى العالم الرقمي، تقوم "فيزا" بتطبيق علامتنا التجارية، ومنتجاتنا، وموظفينا، والشبكة ونطاق عملنا لإعادة رسم معالم مستقبل التجارة. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة "لمحة عن فيزا" ومدونة visa.com/blog والحساب [email protected]

لمحة عن "كارنسي كلاود"

بوسع المصارف وشركات الأعمال والتكنولوجيا المالية في كل مكان تحقيق قفزات أكبر وأفضل وأكثر جرأة مع "كارنسي كلاود". تمنح "كارنسي كلاود" الشركات القدرة على نقل الأموال عبر الحدود، وإجراء المعاملات على مستوى العالم بعملات متعددة وبسرعة. تتميز المنصة بخبرتها، وتسهل تقنيتها على العملاء تبني المحافظ الرقمية ودمج التمويل في صميم أعمالهم - بغض النظر عن القطاع الذي ينشطون فيه.

ومنذ عام 2012، عالجت "كارنسي كلاود" أكثر من 100 مليار دولار أمريكي في أكثر من 180 دولة، حيث عملت مع المصارف والمؤسسات المالية وشركات التكنولوجيا المالية في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك "ستارلنج بنك" و"ريفولوت" و"بنتا" و"لونار". يقع مقر "كارنسي كلاود" في لندن ولها مكاتب في نيويورك وأمستردام وكارديف وسنغافورة، وهي تعمل مع شركاء من بينهم "فيزا" و"دووللا" و"جي بيه إس" و"مامبو" لتقديم حلول بنية تحتية بسيطة وواضحة عبر الحدود للعملاء. وهي تخضع لأنظمة المملكة المتحدة وكندا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

بيانات تطلعيّة

يحتوي هذا البيان الصحفي على "بيانات تطلعيّة" بالمعنى المقصود في أحكام "الملاذ الآمن" لقانون إصلاح التقاضي الأمريكي الخاص بالأوراق الماليّة للعام 1995. ويمكن تحديد البيانات التطلعية عموماً من خلال كلمات من قبيل: "سوف"، "من المتوقع" وغيرها من التعابير المشابهة. وتشمل بعض الأمثلة عن البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات التي ندلي بها في ما يتعلق بتوقيت وإمكانية الإغلاق/  ونجاح "كارنسي كلاود" المستقبلي وتأثير الاستحواذ على نمو "فيزا" والفوائد الأخرى لشركة "فيزا" والمؤسسات المالية والمستهلكين.

إن البيانات التطلعية بحكم طبيعتها (1) تتحدث حصراً بتاريخ هذا الإعلان ؛ (2) ليست بيانات عن وقائع تاريخية أو ضمانات لأداء مستقبلي؛ و (3) هي خاضعة لمخاطر أو شكوك أو افتراضات أو تغيرات في الظروف يصعب التنبؤ بها أو تحديدها. لذلك، قد تختلف النتائج الفعلية مادياً وسلبياً عن بيانات "فيزا" التطلعية بسبب مجموعة من العوامل، بما في ذلك توقيت عملية الموافقات التنظيمية ونتائجها، والتحولات في المشهد التنظيمي والتنافسي، وحوادث الأمن السيبراني، ووتيرة الدمج ونجاحه، وغيرها من العوامل، بما في ذلك تلك الواردة في تقريرنا السنوي في النموذج 10-كي للسنة المالية المنتهية في 30 سبتمبر 2020، وملفاتنا الأخرى المودعة لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية.

ونحذركم من مغبة الاعتماد غير المبرر على هذه البيانات التطلعية. ونحن لا نلتزم بتحديث أو مراجعة البيانات التطلعية، سواءً كنتيجةٍ لمعلومات جديدة أو أحداث مستقبلية أو غير ذلك، باستثناء ما يقتضيه القانون.

 

1 /https://www.mercatoradvisorygroup.com/Viewpoints/Business-to-Business_Cross-Border_Payments__New_and_Improving_Options

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على الرابط الإلكتروني التالي: /https://www.businesswire.com/news/home/20210722005434/en

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق